الحدث الثقافيشريط الاخبار

847 ريادي و ريادية يشاركون في ديوانية عالم الأعمال الأسبوعية الافتراضية لقاءات الديوانية استقطبت 1385 مشاركا منذ انطلاقتها

وسط حضور 847 ريادي وريادية أقامت عيادات الأعمال ديوانية عالم الأعمال الأسبوعية الافتراضية الثانية بمشاركة الأستاذ عبداللطيف سعيد العمودي الرئيس التنفيذي لشركة العمودي المحدودة.
تناول ضيف الديوانية الأستاذ عبداللطيف العمودي في البداية الجهود التي تبذلها الحكومة السعودية مشكورة ومواقفها العديدة التي لا تنسى محليا وعالميا خلال هذه الجائحة، من خلال تقديمها التسهيلات والتعاون الكبير والذي يعد الأفضل عالميا في التعامل مع كافة الفئات والشرائح في المجتمع إلى جانب قطاع الأعمال.
واستعرض العمودي العديد من المحاور خلال حديثه الموجهه إلى رياديي و رياديات الأعمال موضحا في البداية بأن الانضباط والالتزام هما أساسا النجاح، لاسيما أن الدراسات تشير إلى أن كل 10 مؤسسات صغيرة تنجح منها اثنتان فقط، داعيا لعدم الاستسلام عند المطبات، وأن يكون لدى رواد الأعمال شعف، مبيناً بأن حب العمل ضروري لنجاح الإنسان وإبداعه.
وأشار إلى أن الاستمرارية والنمو والاستقرار محاور مهمة جدا لاستدامة الأعمال. مبينا بأن قيادة المنشأة ترتكز على المبادئ والقيم في حال الرغبة في تحقيق الاستدامة لذلك من الواجب أن تكون جزءا من هوية الشركة.
ودعا رواد ورائدات الأعمال للتفاؤل في ظل جائحة كورونا الحالية، مطالبا العمل بالحد الأدنى من المصروفات، فالسيولة هي المقود اليوم، مؤكدا بأن من يتواكب مع التغييرات خلال الـ 5 سنوات سيكون من الأثرياء بإذن الله.
وكشف خلال حديثه بأن الدراسة الجامعية تعطي للشخص من 10٪؜ إلى 15٪؜ من مهارات سوق العمل والباقي يكتسب بالخبرة والتطوير والتدريب، ثم تناولت الديوانية عدد من المحاور من خلال اسئلة الجمهور والمشاركين.
من جانب أخر استضافت ديوانية عالم الأعمال الأسبوعية في دورتها الأولى الاستاذ بدر محمد اليماني مستشار التواصل الإنساني و إرضاء العميل، وسط حضور 538 مشاركا ومشاركة، حيث تناول اللقاء العديد من الموضوعات التي تمحورت حول خدمة العملاء و تحقيق رضاهم والتعامل مع الشخصيات من واقع تجارب عملية للشركات اليوم
يذكر بأن ديوانية عالم الأعمال الأسبوعية تعد إحدى مبادرات عيادة الأعمال باعتبارها بيت خبرة متخصص في مجال المشاريع و المؤسسات و الشركات الناشئة، وتأتي هذه المبادرة تماشيا مع التوجيهات الرسمية الصادرة بشأن احتواء فيروس كورونا الجديد كوفيد 19 (COVID-19) واستشعارًا من عيادات الأعمال بأهمية مواصلة دورها حيث وظفت التقنية لتقديم خدمات استشارية و توعوية و إرشادية و توجيهية تستهدف رواد الأعمال و أصحاب الشركات الناشئة و المنشأت الصغيرة والمتوسطة في مختلف مناطق المملكة.
يشار إلى أن جهود عيادات الأعمال تأتي بهدف التيسير على رواد الأعمال و أصحاب المشاريع الحاليين والمحتملين وجميع المستفيدين وتسهيل حصولهم على الخدمات الاستشارية و الإرشادية و التوعوية و التطويرية.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق