الاقتصاد

لماذا تملك شركة #سبيس_إكس صواريخ رخيصة متعددة الاستخدام؟

يرى خبراء روس، أن صواريخ شركة SpaceX المتعددة الاستخدام لصاحبها إيلون ماسك، تبقى رخيصة الاستخدام لأن وكالة “ناسا” أو البنتاغون، يسددان التكلفة الكاملة الحقيقية لها منذ البداية.

وقالت شركة “كوسموس لخدمات الإطلاق” الروسية: “بالنسبة للسوق المحلية، فإن نفس المعدات تباع بأسعار متفاوتة لكل من “ناسا” والبنتاغون، لكنها تبقى أغلى بكثير، من السعر الذي تعرضه SpaceX في السوق الدولية كجزء من خدمات الإطلاق التجاري”.

وأشار بيان الشركة الروسية إلى أن، “ناسا” قدمت تمويلا إجماليا لشركة SpaceX بقيمة تزيد عن 7 مليارات دولار على شكل عقود لتطوير التقنيات ونقل البضائع ورواد الفضاء إلى محطة الفضاء الدولية.

واضافت أنه من ذلك يمكن الاستنتاج أن تكنولوجيا إعادة الاستخدام في الوقت الراهن، تبدو مبررة اقتصاديا فقط إذا كان هناك عميل “راسخ” لخدمات الإطلاق في السوق المحلية، وفي هذه الحالة، يكون هذا العميل “ناسا” والقوات الجوية الأمريكية، على استعداد لدفع التكلفة القصوى أو الكاملة لمعدات مركبة الإطلاق، التي يمكن استخدام بعضها كجزء من خدمات الإطلاق التجاري في السوق الخارجية .

في وقت سابق، أعلن مدير عام شركة “روس كوسموس” الروسية دميتري روغوزين، أن هذه الشركة الأمريكية تستخدم طريقة “الإغراق التجاري”.

وأشار إلى أن سعر السوق لإطلاق مركبة الإطلاق Falcon-9 يبلغ حوالي 60 مليون دولار، ولكنه يكلف وكالة “ناسا” والبنتاغون 1.5-4 مرات أكثر من ذلك.

 وردا على هذا التعليق، قال ماسك إن صواريخه من طراز Falcon-9 قابلة لإعادة الاستخدام بنسبة 80 في المائة، أما الصواريخ الأخرى، بما فيها الصواريخ الروسية، فلا تزال صفر في المائة في مجال الاستخدام المتعدد، وهذه مشكلة ملحة.

المصدر: نوفوستي

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق