الدوليةشريط الاخبار

وزراء الخارجية العرب يبحثون الخميس خطورة مساعي الاحتلال ضم أراضٍ فلسطينية

الحدث:

أعلنت جامعة الدول العربية، اليوم الاثنين، إنه تقرر عقد إجتماع لوزراء الخارجية العرب، الخميس المقبل، في دورة غير عادية لمجلس الجامعة العربية، بناء على طلب دولة فلسطين، لبحث الخطوات والاجراءات التي يمكن للدول العربية إتخاذها حال قيام إسرائيل بتنفيذ نواياها المعلنة بضم الضفة الغربية، أو أجزاء منها، وفرض السيادة الاسرائيلية عليها، وعلى المستوطنات غير القانونية المقامة على أرض دولة فلسطين المحتلة منذ عام 1967، خاصة ضم الأغوار، والمنطقة المصنفة “ج” من الضفة الغربية.

من جانبه، قال الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية السفير حسام زكي، إن الاجتماع الذي سيعقد عبر تقنية “الفيديو كونفرنس” برئاسة سلطنة عمان، سيبحث مختلف سبل توفير الدعم السياسي، والقانوني، والمالي للقيادة الفلسطينية حتى تتمكن من مواجهة تلك المخططات، وتمكين الحكومة الفلسطينية من مواجهة الاضرار الناجمة عن جائحة كورونا، والاجراءات الإسرائيلية العدوانية، بالاضافة الى استيلاء إسرائيل على عائدات الضرائب الفلسطينية “المقاصة”.

وأوضح زكي في تصريح صحفي، إن الامين العام للجامعة أحمد أبو الغيط قام بحراك سياسي واسع خلال الأيام الماضية خاصة مع سكرتير عام الامم المتحدة “جوتيريش” محذرا من من خطورة التوجهات الإسرائيلية نحو إستغلال الانشغال العالمي بمواجهة وباء كورونا المستجد “كوفيد-19” من أجل تثبيت وضع قائم جديد، وضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية المحتلة وإعلان السيادة الإسرائيلية عليها.

كما دعا أبو الغيط الأمم المتحدة إلى تحمل مسؤولياتها، والتنبه لخطورة ما تنوي الحكومة الإسرائيلية القيام به على الاستقرار الإقليمي والأمن في المنطقة بأسرها.

المصدر – وفا 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق