أخبار منوعة

بعد تطبيق القيود الجديدة.. انخفاض الرسائل المعاد توجيهها بالواتساب 70 %

كشفت شركة فيسبوك المالكة لتطبيق “الواتساب” عن أن نسبة الرسائل المعاد توجيهها عبر “الواتساب” بين المستخدمين شهدت انخفاضاً كبيراً تجاوز 70% على مستوى العالم، بعد أسابيع قليلة من فرض وتطبيق القيود الجديدة.

وكانت “واتساب” قد فرصت قيوداً جديدة منذ بداية الشهر الحالي على عملية إعادة توجيه الرسالة، فأصبح بإمكان المستخدم إعادة توجيه الرسالة لشخص واحد فقط في كل مرة، بدلاً من خمسة أشخاص، من أجل الحد من انتشار الأخبار والشائعات الزائفة والمضللة.

وقالت “واتساب”، شهدنا طفرة “كبيرة” في “معدل إعادة التوجيه” خلال الأسابيع الأخيرة والتي شعر من خلالها مستخدمو التطبيق بالارتباك، حيث يمكن أن تسهم تلك في انتشار معلومات خاطئة وأخبار مزيّفة ومغلوطة.

وأكدت: أن القيود الجديدة تم تطبيقها على المستوى العالمي في الـ 7 من شهر أبريل الجاري، حيث أسهمت في انخفاض هائل في معدل الرسائل المعاد توجيهها بين المستخدمين بنسبة 70%، وستساعد أيضاً على الحفاظ على جعل “الواتساب” مكاناً للمحادثات الشخصية والخاصة.

جدير بالذكر أن تطبيق “واتساب” قام في 2018م، بتقييد خاصية إعادة توجيه الرسائل بين مستخدمي التطبيق إلى خمسة أشخاص فقط، في الهند كأول خطوة، وذلك من أجل الحد من انتشار الأخبار والشائعات الزائفة التي كانت منتشرة في البلاد بتلك الفترة، ومن ثم قامت بتطبيقها عالمياً حيث أسهمت تلك القيود في خفض عدد الرسائل المعاد توجيهها بنسبة 25%.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى