المحليةشريط الاخبار

#ال_شيخ : قرار فتح المساجد جماعي وليس قرار جهة واحدة.. وحريصون على ذلك

الحدث – الرياض

حذر وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور عبداللطيف آل الشيخ، من دفع الزكاة إلى الجمعيات المجهولة وغير الموثوقة، مشيرا إلى أن أفرادا من جماعة الإخوان تغلغلوا في بعض الجمعيات مستغلين عواطف الناس لتمويل مشاريعهم الخبيثة

وكشف آل الشيخ في حديث فضائي إلى قناة «العربية» اليوم (الثلاثاء) نتائج أفصحت عنها لجنة ميدانية مكلفة منه للتفتيش على الجمعيات الخيرية، إذ تم اكتشاف 22 جمعية من أصل 200 ليس لها وجود على أرض الواقع، وبعضها في محطات للوقود تستحوذ على الأموال لتمرير مشاريع مشبوهة، موصيا عموم الناس بعدم دفع الزكاة إلا لمن يعرفون من المحتاجين أو الجمعيات الموثوقة التي ليس لها أي توجه حزبي، لأن المشبوهين يأكلون أموال الناس ظلما أو يحولونها إلى أداة تدمير، وأن من لا يتأكد فهو آثم

وقال: نحمد الله أن بين وفضح كل من يريد بالبشرية شرا كائنا من كان، ولكننا في البلاد الإسلامية والخليج خصوصا لدينا العاطفة الدينية والقدرة على الدفع والرغبة في فعل الخير، ولأجل ذلك حين جاءتنا هذه الفئة الباغية واستطاعت أن تستحوذ على الكثير مما يقرب الناس إليهم واستغلوا الدين للوصول إلى الناس استغلوا العاطفة الدينية المتأصلة في أبناء الخليج والمملكة خصوصا فبنوا لهم إمبراطوريات أموال للضحك على الناس من الزكوات والأموال وبنوا الفنادق والابراج ودمروا الأوطان، وهذه نتائج وضع الأموال في المكان غير المناسب

وأضاف: من أراد ان يزكي فهناك محتاجون معروفون، هؤلاء أولى بالصدقات من جمعيات مغمورة مشبوهة يأتي فيها أناس يستولون على أموال الناس

وفي ما يتعلق بفتح المساجد للصلاة فيها قال وزير الشؤون الإسلامية: نرجو أن يكون ذلك قريبا وذلك عند زوال الجائحة وارتفاع الوباء ونحن حريصون على ذلك، لكن القرار جماعي وليس قرار جهة لوحدها، فقرار تعليق حضور المصلين لم يكن إلا بعد استشارة هيئة كبار العلماء والمختصين في الصحة، فمتى ما تقرر ارتفاع المرض وانتفى الضرر فنحن حريصون على فتح المساجد

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق