المناسباتشريط الاخبار

#وفاة المخرج الإذاعي المستشار الإعلامي #علي_سالم_بن_حسين بعد معاناة مع المرض..

الحدث – العلا

فجع الوسط الإعلامي السعودي بوفاة المستشار الإعلامي علي سالم بن حسين مدير عام الجودة والمحتوى بإذاعة جدة المعروف كمخرج إذاعي لقرابة الأربعين عاما بالمخرج علي العلاوي.
حيث ماإن نشر نعي الوفاة في حسابه بتويتر الزميل مدير تحرير صحيفة خبر عاجل مؤسس رابطة/إعلاميو وكتاب وشعراء العلا المستشار الإعلامي صالح بن حسين(إبن عم الفقيد)إلا وانهمرت مشاعر محبي الزميل الراحل علي بن حسين بالتعازي والمواساة لأسرته والوسط الإعلامي من القيادات الإعلامية والثقافية وأحبابه من أصدقائه ومعارفه من داخل السعودية وخارجها.

وفاة الزميل علي سالم بن حسين بقدر الله بعد معاناة طويلة مع المرض واضطراره للرحلات المتواصلة آخر أيامه إلى الولايات المتحدة الأمريكية للعلاج حيث يكمل نجله الأكبر مشاري دراسته في أمريكا..
إلا أنه عاد قبل أيام من وفاته إلى أرض الوطن ليدخل إحدى مستشفيات جدة الكبرى وهو في مرحلة حرجة من المرض وليلاقي وجه ربه الكريم وتمت الصلاة عليه بعد صلاة الظهر اليوم بالحرم المكي ومواراته الثرى بمقابر المعلاة بينما اقتصرت أسرته مراسم العزاء على الاتصالات الهاتفية وعبر وسائل التواصل مراعاة للظروف الراهنة.

وبهذا الرحيل المر،يودع المخرج الإذاعي القدير علي بن حسين أسرته وزملائه وأصدقائه ومسيرته الإعلامية الطويلة التي اقتربت من الأربعين عاما بعد تخرجه من جامعة الملك عبدالعزيز بداية الثمانينات من القرن الماضي،حيث عمل بعد تخرجه مخرجا للعديد من البرامج الإذاعية في إذاعة البرنامج الثاني من جدة وعرف إعلاميا بالمخرج(علي العلاوي)باعتباره من أبناء أسر العلا لكنه المولود في جدة ويقيم وأسرته بها بعد أن هاجر إليها والده من العلا طلبا للرزق كحال بقية أبناء القرى والأرياف في هجراتهم من القرى والأرياف والبوادي إلى المدن الكبرى.

وفي حديث مقتضب للزميل صالح بن حسين،قال:برحيل إبن العم القريب والصديق العزيز والأخ الكبير(أبومشاري)مستشارنا الإعلامي ومخرجنا الإذاعي القدير،نودع كل هذه القيم المهنية المرموقة في شخص هو بحق قامة وطنية إعلامية سامقة عرفه جمهوره الإذاعي على مدار 38 سنة هي مشواره الطويل الحافل بالبرامج الإذاعية المتنوعة التي يصعب حصرها في هذه العجالة والمساحة المختصرة إلى أن ارتقى درجات الترقيات الوظيفية في وزارة الإعلام بجدة والرياض لفترات ومن ثم تم تكليفه قبل 14 عاما برئاسة تحرير صحيفة أم القرى(الصحيفة الرسمية للدولة)إلى أن استقر في موقعه الأخير كمستشار إعلامي بمنصب مدير عام الجودة والمحتوى بإذاعة جدة،ومع هذا لم يغفل عن محافظته الأم العلا،حيث منذ شرعنا في تأسيس منظومة العمل الإعلامي الاحترافي في العلا قبل عام ونصف بمجموعة/إعلاميو وإعلاميات العلا بثلاثين إعلاميا وإعلامية وعشرين صحيفة إلكترونية وإدارة صناعة محتوى وأقسام تقنية حديثة كان للزملاء في صحيفة خبر عاجل وكافة زميلاتها في الشركة العربية للنشر السبق الفضل بعد الله في دعمنا والوقوف بجانبنا بداية من الدكتور عبدالله رشاد والدكتور محمد العوجري يرحمه الله والأستاذ يحيى الخبراني إلى بقية الزملاء والزميلات.أيضا كان للمستشار الراحل علي بن حسين يرحمه الله الدور الكبير في دعم المجموعة التي أصبحت اليوم رابطة عريضة ومتقدمة تشمل إعلاميي العلا وكتابها وشعرائها كما ساهم في دعم فكرة مشروع الجائزة الأهلية السنوية للمبدعين فتصدر يرحمه الله بجهده ومشورته وعضويته التحكيمية العمل معنا للتخطيط وتنظيم مبادرة الجائزة التي ستشمل بمشيئة الله كل عام 42 مبدعا ومبدعة في مجالات إبداعية متنوعة بدعم ورعاية مالية وتحكيمية من مجموعة فاضلة من رجال وسيدات الأعمال والشخصيات العامة.
غير أن قدر الله سابق،ولاراد لقضاء الله.فاللهم ارحم فقيدنا الكبير وارزقه الفردوس الأعلى من الجنة وعظم أجرنا والأسرة الإعلامية كافة في وفاته.

الزميل صالح بن حسين بدوره،وبالنيابة عن أسرة آل بن حسين وعميدها الشيخ محمد إبراهيم بن حسين وأخوة وأخوات وزوجة وأبناء وأقارب الفقيد والوسط الإعلامي في العلا وجدة وبقية مناطق المملكة
قدم الشكر الجزيل إلى سمو الأمير سعود بن محمد آل سعود من وزارة الإعلام ومدير عام الأندية الأدبية الأسبق وإلى سعادة محافظ العلا والشيخ عبدالله بن سعود الطويلعي شيخ قبيلة آل مشرف من الطوالعة وإلى كافة الزملاء والأصدقاء والمعارف والأقارب على مشاعرهم النبيلة التي فاضت بأسمى آيات التعازي والمواساة في وفاة الفقيد يرحمه الله.

أسرة صحيفة خبر عاجل التي آلمها النبأ تتقدم بدورها إلى الزميل صالح بن حسين مدير تحرير خبر عاحل وأسرة آل بن حسين والزملاء في إذاعة جدة بأحر التعازي وأصدق المواساة في وفاة الزميل المستشار الإعلامي المخرج الإذاعي علي سالم بن حسين يرحمه الله ويكرمه بالفردوس الأعلى من الجنة.
إنا لله وإنا إليه راجعون.

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق