الصحة

دراسة تزعم وجود علاقة بين الضوضاء والإصابة بالسرطان!

أظهرت دراسة جديدة أن التعرض للضوضاء الصاخبة يمكن أن يؤدي إلى آثار صحية طويلة المدى مثل ارتفاع ضغط الدم واحتمال الإصابة بالسرطان.

وعرّض باحثون ألمان، فئران اختبار للضوضاء الصاخبة، مثل تلك الصادرة من طائرة عابرة، لمعرفة كيف أثرت على صحتها.

واكتشفوا أن الفئران المعرضة لضوضاء الطائرات لمدة 4 أيام، أصيبت بارتفاع ضغط الدم. كما زادت مستويات الضغط وتسببت في التهاب القلب والأوعية الدموية، ومزيد من الضرر.

ونشر باحثون من المركز الطبي الجامعي في “ماينز” العديد من الدراسات التي تناولت تأثير الضوضاء المحيطة، على صحة الفئران.

ووجدت إحدى الدراسات، التي نشرت في مجلة FASEB، أن ارتفاع مستويات الصوت يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وتلف الحمض النووي المرتبط بتطور السرطان.

وكان من المقرر تقديم الدراسة في مؤتمر صحي كبير في الولايات المتحدة هذا الأسبوع، أُلغي بسبب تفشي مرض كوفيد 19.

وقال الباحث الرئيس ماتياس أويلزي: “ربطت الدراسات الكبيرة التعرض للضوضاء بالمشكلات الصحية لدى الناس. توفر بياناتنا الجديدة رؤى ميكانيكية إضافية حول هذه الآثار الصحية السلبية، خاصة ارتفاع ضغط الدم وتطور السرطان المحتمل، وكلاهما من الأسباب الرئيسية للوفاة في العالم. ويمكن أن تؤدي هذه النتائج الجديدة، إلى جانب عملنا الآخر بشأن تأثيرات القلب والأوعية الدموية المرتبطة بالضوضاء، إلى فهم أفضل لكيفية تأثير الضوضاء على الصحة”.

وأجريت الدراسة على الحيوانات فقط حتى الآن، ولم يثبت كيف أن الضجيج العالي يضر بصحة الإنسان.

المصدر: ديلي ميل

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق