أخبار منوعة

“دبي مول” أكبر المراكز التجارية في العالم.. يشرع أبوابه مجددا أمام الزوار

الحدث

ضمن الخطة الاقتصادية التي وضعتها الإمارات لإعادة فتح مراكز التسوق والأعمال في البلاد، بعد أسابيع من الإغلاق الكلي لكبح استشراء فيروس كورونا الجديد، شرٌع “دبي مول” أكبر المراكز التجارية في العالم أبوابه مجددا أمام الزوار مع التشديد على ضرورة الالتزام بالتدابير الاحترازية والتقيد بساعات عمل محددة، وبإجراءات من شأنها أن تبقي حياة الإنسان آمنة وتقيه خطر الإصابة بالفيروس القاتل.

مرحبا بعودتكم

“مرحبا بعودتكم” بهذه العبارة التي كتبت على القمصان السود التي يرتديها الموظفون يتم استقبالك عند أحد المداخل الرئيسية، حيث اعتاد الزبائن ترك سياراتهم ليقوم الموظفون بركنها. 

ويتم استقبال الزوار بميزان حرارة من أجل قياس حرارتهم، ويتوجب عليهم ارتداء كمامات طوال الوقت أثناء التسوق الذي لا يجب أن تزيد مدته عن ثلاث ساعات.

قرار إعادة افتتاح دبي مول جاء بمثابة خطوة رمزية للدلالة على خروج البلاد من حالة الحظر الكامل. 

وبدا واضحا رغبة المواطنين الذين توافدوا بأعداد هائلة يوم أمس الثلاثاء، لعودة الحياة إلى طبيعتها، بعد أسابيع من حالة الحجر المنزلي التي اجبرهم كورونا على التقيد بها، والضغوطات النفسية التي تعرضوا لها طيلة هذه المدة.

ويعد “دبي مول” واحدا من أبرز عناصر الجذب في إمارة دبي. وفيه أكثر من 1300 متجر للبيع بالتجزئة، ويزوره سنويا أكثر من 80 مليون شخص بحسب شركة “إعمار” المالكة للمشروع.

وسجّلت الإمارات حتى تاريخ اليوم أكثر من 11 ألف إصابة بفيروس كورونا الجديد ونحو 100 وفاة من الفيروس.

واعتاد الطالب الإماراتي جمال البالغ من العمر 21 عاما، على المجيء إلى المركز التجاري كل نهاية اسبوع مع أصدقائه قبل إغلاقه في آذار/مارس الماضي لوقف تفشي الفيروس.

ويقول لوكالة فرانس برس وهو مرتديا كمامة زرقاء اللون، إن اعادة فتح المركز التجاري ” تشير إلى تقدم في مكافحة الفيروس وأن الحياة سترجع طبيعية إن شاء الله”.

هذا وتقوم كاميرات حرارية تم تثبيتها على السقف في أنحاء المركز التجاري بقياس موجات الحرارة المنبعثة من الزوار. بينما تم منع دخول الأطفال من 3 سنوات حتى 12 عاما بالإضافة إلى كل من تجاوز الستين من عمره.

وكانت السلطات الإماراتية أعلنت الأسبوع الماضي إعادة فتح المراكز التجارية فيها وتخفيف القيود على حركة التنقل بالتزامن مع حلول شهر رمضان.

وتم إغلاق المراكز التجارية في اواخر آذار/مارس الماضي لوقف تفشي فيروس كورونا الجديد الذي ظهر للمرة الأولى في أواخر ديسمبر/كانون الاول في مدينة ووهان الصينية.

وتماشيا مع ارشادات السلطات، بقيت دور السينما وحلبة التزلج ونافورة دبي التي تجذب الكثير من السياح مغلقة في “دبي مول” حتى اشعار آخر.

ومراكز التسوق هي أحد شرايين الحياة الرئيسية في المدن الإماراتية وخصوصا دبي التي تضم “مول الإمارات” حيث يوجد مكان للتزلج، و”دبي مول” بالقرب من برج خليفة وهو أحد أكبر مراكز التسوق في العالم.

وتعتمد دبي على السياحة بشكل كبير، واستقبلت في عام 2019 أكثر من 16 مليون من الزوار الأجانب. وكانت الإمارة الخليجية تأمل في استقبال 20 مليون سائح هذا العام قبل تفشي فيروس كورنا.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق