المحليةشريط الاخبار

#شؤون_المسجد_النبوي : بابان للدخول وسجادة لكل إمام

الحدث – المدينة المنورة

وضعت وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي جملة من القرارات الاحترازية والوقائية لمكافحة جائحة كورونا منذ قرر تعليق التواجد والصلوات في الساحات الخارجية في المسجد النبوي والعمل على الحد من انتشار عدوى فيروس كورونا (كوفيد- 19) بين المصلين.

واقتصر أداء الصلوات وصلاة التراويح داخل المسجد النبوي في الحرم القديم ورفع سجاد المسجد المتبقي وإجراء بعض الصيانة والنظافة بداخله، حيث يقتصر دخول المصلين وأداء جميع الصلوات في محيط الحرم القديم والاستمرار في التهوية وخلق تباعد بين الصفوف بوضع وتخطيط عدد من العلامات، وتخصيص عبوات مغلقة لمياه الشرب، فيما تقاس درجات الحرارة عند الدخول لكل من الأئمة والموظفين والمؤذنين الذين خصصت لهم بوابتان للدخول عبرهما تتوفر عندهما كاميرا حرارية وفريق طبي بالتنسيق مع الشؤون الصحية بالمدينة.

صلاة فردية لكل إمام

خصصت سجادة صلاة فردية لكل إمام، وعملت الرئاسة على إجراءات احترازية موضحة تتمثل في تعقيم وتطيب مضاعف على مدار الساعة وصف المصلين وتباعدهم والتنبيه على المصلين بارتداء الكمامات والسجاجيد الفردية الخاصة، كذلك تخطيط الأرضيات بتباعد الصفوف وتوفير إفطار شخصي للموظفين والأمن والعمال دون فرد سفر أو تجمع للتوزيع، وتعمل الرئاسة على الاستفادة من تشغيل المسجد النبوي الشريف بنسبة 40 % إلى 50 % من سعته في ظل ظروف جائحة فيروس كورونا، واستمرارا على سلامة المصلين من العدوى أو انتشارها.

بابان للدخول

أوضح المتحدث الرسمي لوكالة المسجد النبوي جمعان العسيري لـ»الوطن» أن الرئاسة خصصت بابين فقط للدخول للمسجد النبوي والصلاة في الحرم القديم، حيث خصصت باب البقيع وكذلك الباب المخصص لذوي الجنائز للدخول. ويتوفر على كل باب أجهزة حرارية متطورة لقياس درجة حرارة دخول المصلين وكذلك فريق طبي متخصص بالتنسيق مع مديرية الشؤون الصحية بالمدينة، كما يتم التعقيم المستمر للمفارش والسجاد والميكروفونات، كما يتم تخصيص سجادة خاصة لكل إمام وذلك حرصا على عدم انتقال العدوى، وتقوم الفرق المختصة بتنظيف وتعقيم السجاد على مرتين قبل وبعد الصلوات، كما سمح بدخول مياه زمزم المعبأة، بينما يكون الإفطار شخصيا وخاصا لكل موظف ومعلب حرصا على عدم انتقال العدوى.

الإجراءات الجديدة في الحرم المدني

– اقتصار أداء الصلوات والتراويح في الحرم القديم

– رفع سجاد المسجد المتبقي وإجراء بعض الصيانة والنظافة بداخله

– الاستمرار في التهوية وخلق تباعد بين الصفوف بوضع وتخطيط عدد من العلامات

– الدخول للأئمة والمؤذنين عبر بوابتين

– توفير كاميرا حرارية وفريق طبي بالتنسيق مع الشؤون الصحية بالمدينة

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق