الدولية

سفارة #روسيا لدى النرويج تعلق على ازدياد نشاط الناتو في القطب الشمالي

قالت السفارة الروسية في النرويج تعليقا على مناورات أمريكية بريطانية في النرويج وبحر بارنتس، إن تزايد نشاط الناتو العسكري في القطب الشمالي، لا يخدم الحفاظ على الأمن في المنطقة.

وأضافت السفارة في تعليقها: “من الواضح أن زيادة مثل هذا النشاط العسكري من قبل دول الناتو في القطب الشمالي لا يسهم في الحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة”.

وأكدت السفارة الروسية، أنه في سياق السياسة التي تتبعها واشنطن في مجال تفكيك العناصر الأخيرة لنظام الحد من التسلح، هناك حاجة الآن لاتخاذ خطوات مختلفة تماما وأهمها إطلاق المفاوضات، واستعادة الثقة المتبادلة والعلاقات العسكرية الكاملة بين الطرفين.

وفي وقت سابق، أفادت الأنباء بأن مجموعة من السفن الحربية الأمريكية والبريطانية أجرت تدريبات في بحر النرويج في 1 مايو.

وشاركت في هذه التدريبات أربع سفن حربية، وغواصة أمريكية لم يتم الكشف عن اسمها، وطائرة استطلاع من طراز بوينغ P8-A.

المصدر: نوفوستي

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق