الاقتصادشريط الاخبار

تريليونا ريال سيولة لـ #حماية_الاقتصاد_السعودي

الحدث – الرياض

في مؤشر على ضبط مستويات السيولة في الاقتصاد وحماية الجهاز المصرفي السعودي من أي ضغوط، وذلك على الرغم من الصدمات التي يتعرض لها الاقتصاد العالمي حاليا، سجلت السيولة النقدية -عرض النقود 3- بالمملكة مستوى قياسيا بنهاية الربع الأول من عام 2020، ووصلت للمرة الأولى لأكثر من تريليوني ريال، وهو أعلى مستوى تاريخي على الإطلاق لم يسبق تحقيقه من قبل. ويعد مؤشر عرض النقود (السيولة) من المؤشرات النقدية المهمة التي تعتمد عليها أي سياسة نقدية، حيث تحرص البنوك المركزية في العالم على استقرار معدلات السيولة في الاقتصاد وتوافرها، وأن يكون نموها وفق حاجة الاقتصاد ونموه.

السيولة النقدية 

وصلت السيولة النقدية بالمملكة، وفقا لبيانات مؤسسة النقد العربي السعودي ساما، إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق منذ 5 أعوام بنهاية الربع الأول من العام الحالي، لتبلغ 2.009.043 تريليون ريال، بزيادة نسبتها 9.84% مقارنة بقيمتها البالغة 1.829.083 تريليون ريال بنهاية الربع الأول من عام 2019، وبارتفاع قيمته 180.005 مليار ريال. وشهدت السيولة النقدية بالمملكة ارتفاعا بنهاية الربع الأول من العام الحالي بنسبة 1.2% مقارنة بقيمتها البالغة 1.985.139 تريليون ريال بنهاية الربع السابق، لتسجل زيادة قيمتها 23.90 مليار ريال.

رقم قياسي 

وفق رصد «الوطن» استنادا لبيانات ساما لم تصل السيولة النقدية «عرض النقود 3» إلى تريليوني ريال من قبل، ففي نهاية 2015 بلغت 1,785,582 تريليون ريال مقابل 1,799,708 تريليون ريال بنهاية 2016، و1,805,171 تريليون ريال بنهاية 2017، و1,853,645 تريليون ريال في ديسمبر 2018، و1,985,139 تريليون ريال بنهاية 2019.

الربع الأول 

خلال الربع الأول من 2020، وصلت السيولة النقدية لمستوى قياسي خلال مارس لتبلغ 2.009.043 تريليون ريال، وهو أعلى مستوى تم رصده، وفقا لبيانات «ساما»، علما بأنها بلغت 1.968.399 تريليون ريال خلال فبراير، و1.948.798 في يناير 2020. ويقصد بعرض النقود 3 إجمالي السيولة النقدية، وتضم (عرض النقود 1 ويشمل النقد المتداول خارج المصارف والودائع تحت الطلب، بالإضافة إلى عرض النقود 2 ويشمل الودائع الزمنية والادخارية، فضلا عن الودائع الأخرى شبه النقدية).

موجودات ساما

أظهر التقرير الشهري لـ«ساما» أن موجودات مؤسسة النقد العربي السعودي، سجلت 1.81 تريليون ريال نهاية مارس، مقابل 1.94 تريليون ريال خلال الفترة نفسها من 2019، لتفقد 130.9 مليار ريال.

وعلى أساس شهري، تراجعت موجودات ساما خلال مارس إلى 1.81 تريليون ريال، مقابل 1.88 تريليون ريال خلال فبراير فاقدة 68.25 مليار ريال.

موجودات ساما بالربع الأول

يناير: 1.91 تريليون ريال

فبراير: 1.88 تريليون ريال

مارس: 1.81 تريليون ريال

السيولة النقدية خلال عام 

مارس 2019: 1,829,083

أبريل 1,850,001

مايو 1,883,485

يونيو 1,882,262

يوليو 1,871,533

أغسطس 1,896,793

سبتمبر 1,887,451

أكتوبر 1,902,508

نوفمبر 1,916,056

ديسمبر 1,985,139

يناير 2020: 1.948.798

فبراير 1.968.399

مارس 2.009.043

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق