أخبار منوعة

رغم اعتذار المديفر.. #سامي_الجابر لمنتقديه: صفّوا النية

 

علّق الرياضي السعودي الشهير، والرئيس السابق لنادي الهلال، سامي الجابر، على من انتقدوه وهاجموه خلال اليومين الماضيين، بسبب حديثه عن جازان والأحساء في برنامج “ليوان المديفر”، قائلا لهم: رمضان كريم، وصفّوا النية.

وكان الجابر قد أثار جدلا كبيرا، بعد ظهوره مع المديفر على قناة روتانا خليجية، ووصف مدينتي جازان والإحساء بـ”لأكثر فقرا” وأشار إلى أنهما غنيتان بالمواهب الكروية ولكن لا يوجد من يكتشفها ويرعاها وينميها.

وأتى حديث الجابر في إطار رده على سؤال حول “شح” المواهب في الكرة السعودية، رافضا هذا التعبير ومؤكدا أن المشكلة تكمن في اكتشاف المواهب وصقلها وتطويرها.

وفي بداية حلقة أمس من برنامج “ليوان المديفر”، على قناة روتانا خليجية، قدم المديفر اعتذار ضمنيًّا، بكلمات فصيحة، تمتلئ جمالا وعذوبة، وبلسان بليغ، إلى سكان الأحساء وجازان، وصفهم فيه بأنهم كرماء شهماء رجال في المواقف.

وقال المديفر: قبل أن أبدأ هذه الحلقة، أريد أن أبث لكم نبضا يرجف في خاطري. أعيش في وطن عظيم، وطن ممتد، وأريد أن أتحدث عن جزء من بلدي”.

وتابع المديفر حديثه قائلا: الأحساء وجازان يجتمعان في صفات كثيرا، تاريخ وحضارة تضربان في أعماق الزمن، أغنياؤهم كرماء، فقراءهم شهماء، إذا أردت أن تعرف جمال الإنسان كإنسان، اتجه إلى الأحساء وجازان. عذوبة في الروح صفاء في السريرة. إذا أردت أن تتعلم الشعر والأدب والثقافة والانتماء، اتجه إلى جازان والأحساء”.

واختتم المديفر حديثه قائلا: “كل الحب والنقاء والانتماء لأهلي في الأحساء وجازان”.
وجاءت مقدمة المديفر بعد أن أثارت حلقته مع النادي السابق لرئيس الهلال، سامي الجابر، جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب وصفه لمنطقة جازان والأحساء بأنها “الأكثر فقرا”، في سياق رده على سؤال حول “شح” المواهب في الكرة السعودية، رافضا هذا التعبير ومؤكدا أن المشكلة تكمن في اكتشاف المواهب وصقلها وتطويرها.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق