الدوليةشريط الاخبار

ظهور إصابات #كورونا جديدة تعيد الأردنيين إلى الكمامات

الحدث – عمان

أعادت الإصابات الجديدة بفيروس كورونا، والتي ظهرت في محافظة المفرق شمال شرق العاصمة الأردنية عمان خلال الثلاثة أيام الماضية، بعد 8 أيام من عدم تسجيل أية اصابة داخل المملكة، السكان إلى الالتزام بارتداء الكمامات والقفازات الواقية من العدوى.

وكان الأردنيون أهملوا طوال الأسبوعين الماضيين ارتداء وسائل الوقاية من الفيروس، سيما وأن الإصابات التي كانت تظهر كانت السلطات تلجأ إلى عزل البنايات أو الأحياء التي تقطن فيها، ما كان يشيع جواً من الأمان بعدم انتقال العدوى لهم.

بيد أن حالة سائق الشاحنة تختلف هذه المرة، خصوصاً وأن تنقل سائق الشاحنة بين عدد من المحافظات دون إن يعلم بإصابته، ساهم في نشر هذه العدوى إلى 58 من مخالطيه حتى الآن في هذه المحافظات، فيما لا يعرف بعد عدد مخالطي هؤلاء المخالطين، وهو ما أجبر الكثير من الأردنيين على الالتزام بالكمامات والقفازات منعاً لانتقال العدوى لهم، سيما وأنهم لا يعرفون مخالطي المخالطين حتى الآن.

وشهدت محافظات المفرق وإربد وجرش والكرك، ظهور إصابات او الاشتباه بالإصابات، قالت وزارة الصحة إنهم مخالطين لسائق الشاحنة، حيث قامت بعزل البنايات السكنية أو الأحياء التي يسكنونها، فيما تحاول حتى اليوم حصر المخالطين لهؤلاء المصابين لأخذ عينات منهم.

ورغم ابتعاد الأردنيين خصوصاُ بالمحافظات التي كانت تخلو من الفيروس، عن التباعد لمسافات آمنة في الأسواق، بعد انتهاء الحظر الشامل وتخفيف إجراءات الحظر الجزئي، إلا أنهم شوهدوا اليوم يلتزمون بهذه المسافات.

وكان سائق شاحنة دخل من مركز حدودي مع إحدى الدول العربية، تسبب بنشر عدوى كورونا بين الكثير من مخالطيه، رغم أن السلطات تقول إن نتيجة فحصه على الحدود عند دخوله ظهرت سلبية.

بيد أن السائق الذي كان لا يعرف بإصابته أقام وليمة إفطار لإصهاره، عملت على نقل العدوى لهم، فيما بدأت تظهر على السائق علامات إصابته بالفايروس بعد يومين من هذه الوليمة.

وأكد وزير الصحة الدكتور سعد جابر أن “السائق لم يلتزم بالحجر المنزلي، الذي وقع عليه لدى دخوله الحدود”، مشيراً إلى أن “النتيجة السلبية لفحص كورونا لا تعني بالضرورة عدم إصابته بالفايروس”.

من جانبه، قال محمد العمر من سكان مدينة الكرك جنوب المملكة، إنه “اضطر إلى لبس الكمامات والقفازات، لأنه لا يعرف من هم مخالطي سائق الشاحنة بالمدينة، سيما وأن السلطات عزلت بنايات سكنية للاشتباه بانتقال العدوى لعدد من سكانها المخالطين لمخالطي سائق الشاحنة”.

وأضاف أن “السكان كانوا في البداية غير مكترثين بارتداء وسائل الوقاية، كون محافظة الكرك لم تسجل أية إصابة بالفايروس طوال الأزمة”.

أما فادي الخطيب من مدينة إإربد، فأكد أن “السكان عادوا لارتداء الكمامات والقفازات، بعد أسبوعين من إهمالهم لها، إثر خلو المحافظة من تسجيل أية إصابة بالفايروس”، مشيراً إلى أن “ظهور إصابات جديدة من مخالطي سائق الشاحنة أعادنا إلى المربع الأول”.
يشار الى ان الاردن سجل منذ شهرين حتى يوم امس 531 اصابة و9 وفيات بفايروس كورونا.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق