الدولية

بعد “فيسبوك” و”تويتر”.. “إنستغرام” يتهم رئيس البرازيل بنشر معلومات مضللة عن كورونا

حذف موقع “إنستغرام” للتواصل الاجتماعي منشورا للرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، محملا إياه المسؤولية عن ترويج معلومات مضللة عن حصيلة الوفيات بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

وطال هذا الإجراء اليوم الثلاثاء منشور “ستوري” ذكر فيه بولسونارو أن معدل الوفيات الناجمة عن أمراض الجهاز التنفسي في ولاية سيارا شمال شرقي البرازيل بين 16 مارس و10 مايو انخفض مقارنة مع إحصاءات الفترة نفسها من العام الماضي.

غير أن إدارة “إنستغرام” قررت تعليق هذا المنشور، لافتة إلى أن خبراء التأكد من صحة الحقائق في الموقع خلصوا إلى أنه يضم معلومات خاطئة.

وحسب بيانات “إنستغرام”، شهد هذا المعدل في الواقع ارتفاعا بـ33 بالمائة مقارنة مع العام الماضي.

وجاء هذا القرار على خلفية خطوات مماثلة اتخذها في الأسابيع الماضية موقعا “فيسبوك” و”تويتر” للتواصل الاجتماعي.

ويؤيد بولسونارو بشدة إلغاء القيود المفروضة في البلاد لردع “كوفيد-19″، ويدير حاليا معركة في المحكمة العليا لإسقاط قرار قضائي ألزمه بنشر نتائج فحص كورونا الذي خضع له مرتين، بعد تشخيص الفيروس لدى عشرات الأعضاء ضمن وفد رسمي رافقه أثناء زيارته إلى الولايات المتحدة في وقت سابق من العام الجاري.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق