الدولية

السلطات الفرنسية: “لن نفتح حدائق ومنتزهات باريس”!

أعلنت السلطات الفرنسية، أنها ستبقي على إغلاق المتنزهات والحدائق في باريس ومنطقتها، للحد من مخاطر تفشي موجة ثانية من كورونا، في وقت بدأت فيه البلاد تخفيفا تدريجيا لإجراءات العزل.

وقال وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران اليوم الثلاثاء، إن المتنزهات والحدائق ستبقى مغلقة في العاصمة باريس ومنطقة باريس الكبرى للحد من مخاطر حدوث موجة ثانية من الإصابات بفيروس كورونا.

تصريح فيران جاء ردا على طلب رئيسة بلدية باريس آن هيدالجو عبر “تويتر” إعادة فتح حدائق العاصمة المغلقة منذ 17 مارس، شرط أن يضع الناس الكمامات.

وكان الوزير يتحدث بعد تجمع حشود من سكان باريس على ضفاف قناة سان مارتن ونهر السين أمس الاثنين للاحتفال بتخفيف القيود.

وقال فيران للصحفيين: “لا، لن نعيد فتح المتنزهات والحدائق في باريس، إيل دو فرانس، وفي المناطق المصنفة على أنها حمراء لأنها يمكن أن تكون مغرية للغاية مع الشمس… فيتجمع أيضا عدد كبير من الناس دون احترام حد تجمع عشرة أشخاص على الأكثر أو الالتزام بالتباعد الاجتماعي”.

وتنقسم فرنسا الآن إلى “مناطق خضراء” حيث معدل الإصابة المنخفض “ومناطق حمراء”، منها منطقة باريس الكبرى، حيث المعدل أعلى ويتم وضع المزيد من القيود.

وكانت فرنسا سجلت أمس الاثنين ارتفاعا حادا لمعدل الوفيات اليومية جراء فيروس كورونا، حيث تم رصد 263 حالة خلال الساعات الـ24 الماضية مقارنة مع 70 وفاة في إحصائية الأحد.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق