الدوليةشريط الاخبار

#بكين تؤيد فتح تحقيق.. لكن “بعد السيطرة على الوباء”

الحدث – بكين

أكد الرئيس الصيني، شي جين بينغ، الاثنين، أن بلاده “تعاملت بشفافية من لحظة اكتشاف فيروس كورونا”.

وجاءت كلمة الرئيس الصيني في الحفل الافتتاحي للجلسة الـ73 لجمعية الصحة العالمية عبر الفيديو، بناء على دعوة من المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس. وقال بينغ إن “منظمة الصحة العالمية يجب أن تقود أي مراجعة حول فيروس كورونا”، مشيرا إلى أن بكين تؤيد فتح تحقيق ولكن “بعد السيطرة على الوباء”. وأكد الرئيس الصيني أن أي لقاح تطوره بلاده لوباء كوفيد-19سيكون “للمصلحة العالمية العامة” ودعا إلى “تضامن دولي” في مواجهة جائحة كورونا. وحث بينغ على “توفير التكنولوجيا والمساعدات الطبية للدول الإفريقية” في مواجهة فيروس كورونا. كما تعهدت الصين خلال الجلسة بتقديم ملياري دولار لمكافحة كورونا عالمياً على مدى عامين. وفي تصريحات تدل على أن العلاقات بين أميركا والصين قد تذهب في طريق اللاعودة، صرح بيتر نافارو، المستشار التجاري بالبيت الأبيض، خلال مقابلة بثت على “WSJ at Large” التابعة لشبكة Fox Business Network، بأن الصين سمحت عن عمد بانتشار فيروس كورونا التاجي في بقية العالم، وحمت بكين وشنغهاي، وأن الفيروس “كان يمكن احتواؤه في ووهان”. ومن جانبها، نفت الصين جملة وتفصيلا تلك الاتهامات، واعتبرت أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب تحاول أن تلقي بمسؤولياتها في مواجهة الفيروس على بكين.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق