المحليةشريط الاخبار

«الداخلية»: منطقة الرياض الأعلى في مخالفات «#منع_التجول» بـ39%

الحدث – الرياض

أكد المتحدث الأمني بوزارة الداخلية المقدم طلال الشلهوب، أنه تم خلال يومي السبت والأحد الماضيين ضبط عدد من مخالفات قرار منع تجول في المملكة، إذ سجلت منطقة الرياض ما نسبته 52% مما تم ضبطه، مشيراً إلى أن مخالفات منع التجول بلغت ذروتها في بداية الأسبوع الأخير من شهر شعبان.

وأشار المقدم طلال الشلهوب خلال المؤتمر الصحفي المشترك للإيجاز اليومي لكشف مستجدات كورونا في المملكة، اليوم (الاثنين)، إلى انخفاض مؤشر المخالفات بصورة تدريجية مع دخول شهر رمضان المبارك في جميع مناطق المملكة، حتى وصل إلى أدنى مستوياته في كل المناطق، باستثناء منطقة الرياض التي شهد مؤشر المخالفات فيها ارتفاعاً منذ اليوم العاشر من رمضان، ولاتزال تسجل أعلى عدد من مخالفات منع التجول التي يتم ضبطها بالمملكة.

وقال: «تمثل منطقة الرياض النسبة الأعلى في عدد مخالفات منع التجول بالمملكة وذلك بتسجيل 39% من مجموع المخالفات المضبوطة بالمملكة منذ بداية إعلان تعليمات منع التجول، تليها منطقة مكة المكرمة بنحو 22%، والمنطقة الشرقية بنسبة 8.5%، والمدينة المنورة بنسبة 8%».

وأوضح أن إدارات الشرط ودوريات الأمن نفذت في المدن والمحافظات كافة أكثر من (600) حملة وجولة ميدانية خلال الـ24 ساعة الماضية، وذلك لتطبيق تعليمات منع التجمع في الأحياء السكنية ومواقع الاستراحات، مبيناً أن عدداً من هذه الحملات تمت بمشاركة جهات حكومية أخرى؛ بهدف فرض الإجراءات الاحترازية ومنع التجمع في البنوك والأسواق وعدد من المواقع العامة كالمناطق الصناعية والمواقع التي يتم رصد تجمعات مخالفة للعمالة فيها.

ولفت النظر إلى أن الجولات والحملات المعلن عنها لا تشمل المهمات التي يقوم بها رجال الأمن للمحافظة على الأمن والسلامة، ومنع التنقل بين المناطق أو الدخول إلى المدن التي سبق الإعلان عنها أو الخروج منها التي يقوم على تنفيذها رجال الأمن في المواقع التي يباشرون فيها مهماتهم اليومية.

وأكد المتحدث الأمني بوزارة الداخلية أهمية المسؤولية الشخصية لكل فرد في حماية نفسه وأسرته من الإصابة بالوباء من خلال الابتعاد عن أي تجمع والمبادرة إلى الإبلاغ عنها.

وأبان أن فرق السلامة والإشراف الوقائي بالدفاع المدني نفذت منذ بداية منع التجول أكثر من 26 ألف جولة ميدانية للتحقق من التزام المنشآت المصرح لها بالعمل في أوقات منع التجول باشتراطات السلامة الوقائية التي تشمل توفر وجاهزية أنظمة الوقاية والحماية من الحريق، وعدم وجود ما يؤثر على السلامة العامة، ومعالجة الملاحظات في ضوء الأنظمة والتعليمات، مشيراً إلى أنه تم خلال هذه الجولات ضبط ومعالجة 746 مخالفة.

وأشار في حديثه خلال المؤتمر إلى ارتفاع نسبة حوادث الحريق والاحتجاز داخل المنازل منذ بداية منع التجول، حيث بلغت حوادث الحريق في المنازل 2300 حادث، فيما بلغ عدد حالات حوادث الاحتجاز 6156 حالة، لافتاً النظر إلى أن المديرية العامة للدفاع المدني أطلقت حملة توعوية في الرابع من أبريل الماضي تحت عنوان «سلامتك بمنزلك غايتنا»، وذلك لنشر ثقافة السلامة والحماية من المخاطر في المنازل، وغرس مبدأ الوقاية من الحريق في مكونات المجتمع كافة، إضافة إلى تعزيز السلوك الوقائي من الحوادث المنزلية.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق