المحليةشريط الاخبار

#أمير_المدينة يدشن مبادرة “تقني العطاء”

الحدث – المدينة المنورة

أكد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، أن الشباب أحد الركائز الأساسية التي يعتمد عليها الوطن في تجاوز الأزمات، من خلال طرح المبادرات وتنفيذها لمواجهة التحديات والتقليل من آثارها المجتمعية، جاء ذلك خلال تدشين سموه مبادرة “تقني العطاء” بمشاركة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل، نائب أمير المنطقة، ومحافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني د. أحمد بن فهد الفهيد، عبر تقنية الاتصال المرئي.

وأشار سموه إلى أن التنوع في المبادرات والبرامج التطوعية المطروحة دليل على حرص شباب وفتيات المنطقة للمساهمة في خدمة المجتمع من خلال تخصصاتهم الأكاديمية والمهنية واستثمار ما لديهم من مهارات استشعارًا منهم لمسؤليتهم اتجاه وطنهم.

وتهدف مبادرة “تقني العطاء” التي تنفذها الإدارة العامة للتدريب التقني والمهني بالتعاون مع مركز الأزمات والطوارئ بإمارة المنطقة ، إلى تقديم خدمات الصيانة الطارئة لمنازل الأسر بالمدينة المنورة، تحت إشراف عدد من المدربين المتخصصين ذو الخبرة في الصيانة.

من جانبه قدم مدير عام الإدارة العامة للتدريب التقني والمهني بالمدينة المنورة د. عيد الردادي، شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة وسمو نائبه على دعمهما المتواصل لشباب وفتيات المنطقة، مبينًا أن المبادرة تسعى إلى خدمة الأهالي في منازلهم للتخفيف من آثار جائحة فيروس كورونا من خلال تقديم خدمات الكهرباء والتمديدات الصحية والتبريد والتكييف من خلال أربع فرق تضم 30 شخصًا من المؤهلين.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق