الدولية

للمرة الثانية منذ أسبوع.. #روسيا تطالب “بلومبرغ” بالاعتذار عن نشر بيانات خاطئة

في حادث هو الثاني من نوعه خلال أسبوع، طالبت سفارة موسكو في واشنطن وكالة “بلومبرغ” بالاعتذار إلى قرائها، على خلفية خبر يشكك في استطلاع حول شعبية الرئيس بوتين.

واندلعت الفضيحة هذه المرة حول نشر الوكالة جدولا ينص على أن مستوى الثقة بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في بلاده انخفض حتى 27%، مدعية أن هذا الرقم يعتمد على إحصاءات المركز الروسي لاستطلاع الرأي العام (الرسمي).

ولفتت السفارة الروسية في بيان أصدرته إلى أن البيانات المنشورة على موقع المركز تقدر في الواقع مستوى دعم بوتين بـ67.9%، مضيفة أن هناك انطباعا ثابتا بأن “بلومبرغ” تكتب مقالاتها لتقديم مواد زائفة وكاذبة عن “الديناميكية السلبية” في روسيا.

ولفتت السفارة إلى أن إدارة “بلومبرغ” تظهر بذلك عدم الاحترام التام للقارئ، مضيفة: “نعول على استقامة إدارة الوكالة ونحثها على التحلي بالمهنية والموضوعية ونشر مؤشرات الثقة الصحيحة وتقديم الاعتذار إلى قرائها عن هذا التضليل الجديد”.

وكانت “بلومبرغ” قد عدلت بطلب من سفارة موسكو في وقت سابق من الأسبوع الجاري مقالا آخر كان يضم أصلا معلومات مغلوطة عن كورونا في روسيا وعدد الأسر في مستشفياتها ومشافي دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

المصدر: RT

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق