الدوليةشريط الاخبار

الشرطة تضبط #الرئيس النمساوي في وضع مؤسف

الحدث – وكالات

ضبطت الشرطة النمساوية رئيس البلاد ألكسندر فان دير بيلين، وزوجته دوريس شميداور، داخل مطعم بالعاصمة فيينا بعد بدء وقت الغلق المفروض في إطار تدابير مكافحة كورونا.

وفي مقابلة مع صحيفة «كرونه تسايتونج» النمساوية، أكد فان دير بيلين الواقعة، اليوم الأحد، واعتذر عنها، وقال: «لقد تجاذبنا أطراف الحديث، وللأسف غفلنا عن الوقت».

وأكدت الشرطة أيضًا أنها وجدت الرئيس خلال تفتيش في مطعم مفتوح بقلب مدينة فيينا، فيما قالت الصحيفة إنه كانت هناك مشروبات موجودة على الطاولة أمام فان دير بيلين وزوجته عندما تم تفتيش المطعم في الساعة الثانية عشرة والثلث صباحًا.

وتنص القيود المعمول بها في النمسا حاليًّا، على أنه على المطاعم والحانات أن تفتح أبوابها حتى الساعة الحادية عشرة مساءً فقط.

ومن الممكن أن تسبب الواقعة تداعيات خطيرة على صاحب المطعم؛ إذ يفرض قانون تدابير كورونا على المطاعم التي تفتح أبوابها بعد الحادية عشرة مساءً غرامات تصل إلى 30 ألف يورو.

غير أن المطعم كان قد أغلق أبوابه رسميًّا بالفعل قبل وصول الشرطة، لكن فان دير بيلين وزوجته ظلا جالسَين في الحديقة. وقد أعرب فان دير بيلين اليوم مجددًا عن شعوره بالندم وقال: «أنا آسف لهذا حقًّا.. لقد كان خطأ».

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق