المحليةشريط الاخبار

سمو أمير #الحدود_الشمالية يوجه الإدارات الحكومية بالتقيد التام في تنفيذ المراحل المعلنة للعودة إلى الحياة الطبيعية.

الحدث – عرعر

وجه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية الجهات المعنية بالتقيد التام بتطبيق الإجراءات الجديدة بفعالية وكفاءة عالية وذلك عقب صدور الموافقة السامية الكريمة فيما يتعلق برفع الحظر والسماح لعودة الأنشطة تدريجيًا حتى العودة إلى الحياة الطبيعية.
وشدد الأمير فيصل بن خالد بن سلطان على أهمية دور صحة الشمالية في ممارسة الدور المحوري مع الجهات كافة لتفعيل الجانب الوقائي بشقيه التوعوي والإرشادي من جهة والرقابي من جهة أخرى، داعيًا الجهات ذات الصلة بالقرارات الجديدة بالتنسيق مع صحة الشمالية لتطبيق أعلى معايير التباعد الاجتماعي والإجراءات الوقائية الأخرى.
ووجه سموه فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية لمتابعة تقيد جميع الجهات الحكومية والخاصة وغير الربحية بالإجراءات التي أقرتها الوزارة للعودة للعمل في بيئة صحية ملائمة، وتكثيف جهودها التوعوية والرقابية في هذا الجانب ، ومتابعة خطة عودة موظفي الجهات الحكومية في جميع مدن ومحافظات المنطقة, ابتداءً من الأحد المُقبل, بنظام ساعات الدوام المرنة، ووفقاً للنسب التشغيلية المعتمدة في الدليل الإجرائي التي تُطبّق على 3 مراحل متتابعة, للوصول إلى مرحلة التشغيل الكامل بطاقة 100 بالمئة بالتزامن مع نهاية شهر شوال الجاري.
كما وجه سموه فرع وزارة الشؤون الإسلامية بضرورة اتخاذ الإجراءات الاحترازية كافة لفتح المساجد لصلاة الجماعة لجميع الفروض وصلاة الجمعة ، وتكثيف الجولات الرقابية والبرامج التوعوية المتضمنة التأكيد على إحضار المصلين سجاداتهم الخاصة ،وحث كبار السن والمرضى على الصلاة بالمنازل، وعدم إحضار الأطفال أقل من خمسة عشر عاما للمساجد، وتجنب المصافحة وعدم التزاحم عند الدخول والخروج .
كما وجه سموه باستكمال استعدادات مطار عرعر التشغيلية لرفع تعليق الرحلات الجوية الداخلية وذلك لضمان رحلة سفر آمنة للمسافرين عبر المطارات السعودية، مع اتخاذها الإجراءات الوقائية والتدابير الصحية اللازمة كافة *بالتزامن مع تكثيف الرقابة لمنع مخالفة المسافرين الإجراءات الاحترازية.
وأكد سمو الأمير فيصل بن خالد بن سلطان أن توجيهات وقرارات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، والمتابعة الدائمة من قبل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله – جعلت الإنسان محور اهتمامها وسابقت الزمن لينعم المواطن والمقيم بالأمن والاستقرار وأسباب السلامة ووفرة أسباب الحياة الكريمة الآمنة، وتتطلب منا جميعاً التعاون والامتثال لها بروحٍ وطنية مسؤولة تراعي وتغلب المصلحة العامة.
وأهاب سموه بالمواطنين والمواطنات والمقيمين بمنطقة الحدود الشمالية بالالتزام بالتوجيهات والإرشادات التي تصدر عن وزارة الصحة والأجهزة المعنية وعدم التهاون في تطبيقها لما فيه سلامة الجميع، سائلًا المولى أن يمن على جميع المصابين بالشفاء العاجل، وأن يرفع عن البلاد والعباد هذا الوباء.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى