الدولية

كورونا.. #الجزائر توضح سبب تمسكها بعقار الملاريا رغم تحذيرات منظمة الصحة

أكدت اللجنة العلمية لمتابعة وباء كورونا في وزارة الصحة الجزائرية مواصلة استخدام عقار “هيدروكسي كلوروكين” المضاد للملاريا، في علاج المصابين بفيروس كورونا المستجد.
وقال عضو اللجنة بركاني محمد بقاط: “لم نلاحظ أي إشكال في استخدامه(الدواء)، ولم نسجل أي أعراض جانبية لدى المرضى الذين تناولوه في إطار العلاج من الفيروس”.

وشدد على أن استخدام هذا الدواء يتم في “إطار علمي، مع ضمان متابعة دقيقة للمرضى، تتواصل حتى بعد الإعلان عن شفائهم”.

ويأتي هذا التأكيد بعد الجدل الذي أثير مؤخرا عقب إصدار المنظمة العالمية للصحة لتوصيات بوقف استخدام العقار المذكور في علاج المصابين بفيروس كورونا، بعد نشر المجلة العلمية البريطانية The Lancet دراسة تشير إلى “عدم فعالية هذا العقار، مع وجود أضرار له”.

وأضاف محمد بقاط أن ما تضمنته المجلة المذكورة “يكتنفه الغموض”، الأمر الذي “يثير شكوكا حول علاقة بعض مجموعات الضغط والمخابر العالمية بما نشر، ما يجعل الأمر يتعلق بمحاولات الضغط من أجل تسويق أدوية أكثر غلاء، بدل كلوروكين الذي يعد عقارا في المتناول”.

ولفت إلى أن “الجزائر ترفض الدخول في هذا النوع من الصراعات وستواصل إخضاع من يتم تشخيص الفيروس لديهم لهذا البروتوكول”، من منطلق “تغليبها للمنفعة العامة لمواطنيها”، خاصة وأن اعتماده “لا يزال يكلل بالنجاح ويثبت نجاعته يوما بعد يوم”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى