الرياضة

#يوفنتوس يخضع ثلاثي كورونا لبروتوكول صارم

كشفت تقارير صحفية إيطالية، أن ثلاثي يوفنتوس الذي تعرض للإصابة بفيروس كورونا، لا يعاني من أي مشاكل جسدية في التدريبات، بعد التعافي، لكن النادي وضعهم تحت رقابة طبية صارمة.
وذكرت صحيفة “توتو سبورت” الإيطالية، أن أحد التحقيقات الطبية، قال إن مرضى فيروس كورونا قد يعانون من مشاكل تنفسية مزمنة بعد إصابتهم بالفيروس.

وكان الثلاثي، دانييلي روغاني، بليز ماتويدي، وباولو ديبالا، تعرض للإصابة بفيروس “كوفيد-19″، قبل أن يعلن النادي شفائهم تماما والعودة للتدريبات مع الفريق.

وأشارت الصحيفة إلى أن نادي السيدة “العجوز” أجرى على الفور فحوصا طبية دقيقة على لاعبيه، وتابع حالة الثلاثي، الذي عانى من الإصابة بالفيروس، بعناية ودقة شديدة، حرصا على سلامة بقية اللاعبين والجهاز الفني والإداري.

وتابعت أن ماتويدي وروغاني لم تظهر عليهما أي أعراض أبدا وكانت نتائج فحوصهما مرضية، بينما ديبالا الذي ظل يتعافى بعد حمل الفيروس لأكثر من 45 يوما، يخضع لضوابط صارمة كل يومين.

ولفتت الصحيفة إلى أن ديبالا يتدرب بكامل طاقته في الأيام الأخيرة مثل بقية الفريق، ولا يعاني من أي مشاكل جسدية بعد استئناف التدريبات.
وختمت الصحيفة بأن الثلاثي سيكون متاحا أمام ماوريسيو ساري، مدرب الفريق، عند استئناف البطولة يومى 20 و21 من شهر يونيو، بالرغم من البروتوكول الصارم الذي يتبعه ديبالا.

ويتصدر يوفنتوس جدول ترتيب الدوري الإيطالي خلال الموسم الحالى برصيد 63 نقطة، متفوقا بفارق نقطة واحدة عن لاتسيو الوصيف، بعد مرور 26 جولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق