الدوليةشريط الاخبار

#واشنطن ترحب بالجهود المصرية لدعم وقف إطلاق النار في #ليبيا

الحدث – واشنطن

أعربت الخارجية الأمريكية عن ترحيب واشنطن بالجهود المصرية لدعم وقف إطلاق النار في ليبيا.

وشددت الخارجية الأمريكية على ضرورة عودة الأطراف الليبية إلى مفاوضات الأمم المتحدة.

وكتبت السفارة الأمريكية في ليبيا تغريدة على “تويتر” قالت فيها “إن الولايات المتحدة تراقب باهتمام ارتفاع أصوات سياسية في شرق ليبيا للتعبير عن نفسها”.

وأضافت أنها تتطلع إلى رؤية هذه الأصوات تنخرط في حوار سياسي حقيقي على الصعيد الوطني فور استئناف مباحثات “اللجنة المشتركة 5+5” حول صيغ وقف إطلاق النار.

ورحبت في البيان بجهود مصر وغيرها من الدول، لدعم العودة إلى المفاوضات السياسية التي تقودها الأمم المتحدة وإعلان وقف إطلاق النار.

ودعت الولايات المتحدة جميع الأطراف للمشاركة بحسن نية لوقف القتال والعودة إلى المفاوضات السياسية التي تقودها الأمم المتحدة.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وقائد الجيش الليبي خليفة حفتر، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح عن مبادرة ليبية ليبية جديدة تهدف إلى إنهاء النزاع في البلاد، وإخراج القوات الأجنبية منها وضمان سيادتها واستقرارها.

وينص “إعلان القاهرة” على مقترحات لإعلان وقف إطلاق النار في عموم ليبيا اعتبارا من الاثنين الثامن من يونيو، وتجديد الدعوة إلى استئناف مفاوضات السلام في جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة بصيغة 5+5.

ويقضي الإعلان بإلزام كافة الجهات الأجنبية بـ”إخراج المرتزقة الأجانب من ليبيا وتفكيك المليشيات وتسليم أسلحتها”، حتى يتمكن “الجيش الوطني” من “الاضطلاع بمهامه الأمنية”.

وتنص المبادرة على تشكيل مجلس رئاسي منتخب مع ضمان تمثيل عادل لكافة أقاليم ليبيا الثلاثة لإدارة الحكم وإجراء انتخابات نزيهة وتوزيع عادل وشفاف يشمل كافة المواطنين، واعتماد إعلان دستوري ينظم العملية السياسية في البلاد.

ويأتي ذلك في وقت تتقدم فيه قوات حكومة الوفاق نحو مدينة سرت، بعد أن أحكمت سيطرتها مؤخرا على كامل منطقة طرابلس الكبرى التي تضم العاصمة وضواحيها ومدينة ترهونة الاستراتيجية جنوبي العاصمة.

المصدر: RT

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى