أخبار منوعة

مدرسة أمريكية تلغى خطابا لـ #ايفانكا_ترامب بعد الاحتجاجات على مقتل #جورج_فلويد

الحدث – واشنطن

ألغت مجموعة مدارس في ولاية كانساس خطابا لابنة الرئيس الأمريكي ايفانكا ترامب كان مخططا له ضمن فعالية خاصة بتخريج دفعة من الطلاب، وذلك بالتزامن مع زيادة الانتقادات الموجهة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب على خلفية طريقة إدارته لأزمة الاحتجاجات التي أندلعت بعد مقتل المواطن جورج فلويد ذو الأصول الأفريقية.

وأعلن المسئولون بالمدارس التابعة لجامعة ويتشيتا، عن قرارهم بإلغاء خطاب إيفانكا ترامب، مما أغضب إيفانكا ترامب وعلقت عبر حسابها بموقع “تويتر”، معربة من خلالها عن خيبة أملها لما وصفته بـ”تراجع الثقافة وتغليب التمييز في وجهات النظر”، وفقا لصحيفة “إندبندنت” البريطانية.

وآثار الإعلان عن مشاركة ابنة ترامب في حفل التخرج انتقادات لاذعة للمدارس، حيث أرسلت الأستاذة المساعدة لكلية الإعلام في ولاية ويتشيتا برسالة للقائمين على المدارس، تطالبهم بإلغاء خطاب إيفانكا، حيث قال رئيس جامعة ولاية ويتشيتا إن توقيت مشاركة إيفانكا في الحفل لم يكن موفقا “.

وواجهت المدارس التي كانت تستعد لمشاركة إيفانكا في حفل التخرج ضغوطا لإلغاء حضورها، حيث وقع 488 أشخاص من أعضاء هيئة التدريس والخريجين والطلاب على عريضة تطالب بحذف إيفانكا من قائمة الفعاليات.

وأشعلت وفاة جورج فلويد 46 عاما” حركة احتجاج تاريخية في الولايات المتحدة تمثلت بنزول مئات الآلاف إلى الشوارع يوما بعد آخر تنديدا بالعنصرية والعنف الذي تمارسه الشرطة.

من ناحية أخرى رفضت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة كيلى كرافت،  انتقادات من الصين وإيران بسبب الاحتجاجات فى جميع أنحاء الولايات المتحدة حول التفرقة العنصرية واستخدام الشرطة للقوة المفرطة، وتحدتهما لمقارنة السجلات.

واندلعت الاحتجاجات السلمية إلى حد بعيد فى الولايات المتحدة خلال الأيام العشرة الماضية بسبب وفاة جورج فلويد فى منيابوليس بعد أن جثم شرطى أبيض على رقبته. واضطرت بعض المدن للتعامل مع أعمال الحرق العمد والنهب والاشتباكات بين المتظاهرين والشرطة، مما أدى إلى تعبئة وحدات الحرس الوطني.

المصدر – اليوم السابع

الوسوم
مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق