الدوليةشريط الاخبار

السعودية رائدة في إغاثة اللاجئين الفلسطينيين

الحدث:

أكد المتحدث باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا عدنان أبو حسنة ،أن المملكة العربية السعودية أكبر مانح من الدول العربية وثالث مانح على مستوى العالم للاونروا، حيث امتدت مساعداتها للاجئين الفلسطينيين في غزة والضفة ومخيمات الشتات في (لبنان وسوريا والأردن)، مشيراً أن الدعم السعودي منذ عام 2000 تجاوز المليار دولار من أجل خدمة اللاجئين الفلسطينيين، إضافة إلى إعادة تأهيل وإعمار عشرات آلاف المنازل في غزة، وأن الجهد السعودي من خلال الصندوق السعودي للتنمية والبنك الإسلامي للتنمية كبير جدا من أجل التخفيف من معاناة الفلسطينيين.
ولفت أبو حسنة في تصريح لـ “البلاد” إلى أن السعودية شريك استراتيجي كبير لوكالة الغوث التي تعتمد عليها في دعم كافة برامج التعليم والصحة والإغاثة، حيث الدعم السعودي ملاحظ في كل المخيمات الفلسطينية من خلال تعمير وبناء آلاف المنازل والأحياء السكنية، ومنها مشروع الحي السعودي الأول والثاني والثالث الذي نفذ جنوب قطاع غزة، إضافة إلى بناء عشرات المدارس والعيادات.

من جانبه، أكد منسق الإسكان في (UNDP) المهندس محمد قاسم أن عدد الأسر “غير اللاجئة” المستفيدة من المشاريع المنفذة من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) بتمويل من مملكة الإنسانية منذ عام 2014 بلغ 13475 أسرة بمبلغ إجمالي 81.5 مليون دولار وتحدث عن حي الملك عبد الله بن عبد العزيز جنوب قطاع غزة وهو أحد المشاريع التي نفذت سابقا بإشراف البرنامج الأممي، وقال إن :”حي إسكان الملك عبدالله بن عبدالعزيز الذي يقع في منطقة تل السلطان في الجزء الجنوبي الغربي من مدينة رفح على مساحة 85 دونم يشمل 129 بناية سكنية تضم 302 وحدة سكنية بمساحة متوسطة 120 متر مربع للوحدة تم تسليمهم لـ 302 عائلة فلسطينية ممن دمرت منازلهم منها 66 أسرة تعيلها نساء، فيما بلغ إجمالي عدد المستفيدين من هذه الوحدات 2396 فلسطينياً”، مشيرا أن الحي يضم مرافق عامة عبارة عن مدرستين للبنين والبنات يدرس فيها أكثر من 2000 طالب وطالبة من سكان الحي والأحياء المجاورة.

المصدر – صحيفة البلاد السعودية

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى