أخبار منوعة

“كولينسون” Collinson تضع معايير جديدة لصالات المطارات في مجال الصحة والابتكار الرقمي لتولي قيادة عصر جديد من تجربة السفر الآمن من دون تلامس

 في إطار التزامها بالتشجيع على استئناف رحلات السفر الآمن حول العالم، أعلنت “كولينسون” Collinson، الرائدة عالميًا في مجال تجارب السفر وبرامج الولاء اليوم عن طرح مجموعة من المبادرات الجديدة لتحسين معايير الصحة والسلامة لموظفي صالات المطارات والضيوف على حد سواء، ولتولي قيادة عصر جديد من تجربة السفر من دون تلامس في المطارات. وتشمل هذه المبادرات مجموعة جديدة من معايير الصحة والسلامة العالمية الجديدة لصالات المطارات في شبكة “بريوريتي باس” Priority Pass، وحلاً رقميًا جديدًا لطلب الأطعمة والمشروبات قائم على مبدأ تكريس المزيد من التباعد المكاني وعدم التلامس في صالات المطارات، فضلاً عن إجراء تحسينات رقمية إضافية لإتاحة قدر أكبر من خصائص الدخول من دون تلامس.
وتحدث آندي بيسانت، مدير تجارب السفر في “كولينسون” ، قائلاً، “لقد أحدث (كوفيد -19) تغيراً حاسماً في مشهد احتياجات وتوقعات المسافرين خلال تجربة السفر في المطار. وبصفتنا شركة عالمية رائدة في تجربة صالات المطارات ورحلات السفر والمشغل لبرنامج تجارب السفر في المطار الرائدة في السوق: “بريوريتي باس”، بالإضافة إلى كوننا المشغل لعدد من صالات المطارات الخاصة بنا من خلال برنامجي “ذا كلوب” The Club و”كلوب أسباير” Club Aspire، فنحن في “كولينسون” ملتزمون بتطوير مبادرات جديدة من شأنها أن توفر للمسافرين شعوراً بالأمان والراحة في المطار. ونحن اليوم حريصون على تسخير وتكريس شغفنا وخبرتنا الاستثنائية في قطاع السفر من أجل ابتكار مزيد من الحلول القوية والراسخة التي من شأنها تحسين سبل الرفاهية والراحة في المطارات، وهي، برأينا، أفضل طريقة للمساهمة في تحقيق انتعاش آمن وفعال لقطاع السفر.
معايير “كولينسون” العالمية الخاصة بصالات المطارات
في أعقاب تعافي العالم من وباء (كوفيد-19)، ستكون تدابير العناية بالصحة والسلامة في المطارات العامل الحاسم والأكثر أهمية لكسب ثقة المسافرين مجدداً ودعم انتعاش قطاع السفر. وفي إطار سعيها لتحقيق ذلك، تطرح “كولينسون” اليوم مجموعة من المعايير العالمية للصحة والسلامة في صالات المطارات. تشتمل المعايير على عدد من الخطوات الموصى باتباعها، بما فيها:
 توفير معدات الحماية الشخصية والتدريب المتزايد للموظفين على تدابير العناية بالصحة والسلامة
 وضع ملصقات أرضية لتحديد مسافات التباعد الاجتماعي أثناء الانتظار في الطابور أو غيرها من المناطق الأخرى التي تشهد تجمعات للأفراد.
 عمل تقييم جديد لمخطط توزيع الأثاث من أجل الالتزام بتوجيهات التباعد الاجتماعي مع العمل على زيادة المساحة والسماح لمجموعات المسافرين بالجلوس معًا
 تكثيف أعمال التنظيف والتعقيم باستخدام المنتجات الموصى بها من قبل هيئات الصحة
 تحويل أنظمة تنقية الهواء إلى وضعية الهواء الخارجي بنسبة 100٪ حيثما أمكن
 توفير الحلول المشجعة على عدم التلامس حيثما أمكن، بما في ذلك خيارات أماكن استلام الأطعمة والمشروبات
 إزالة وسائل الإعلام المطبوعة واستبدالها بالوسائل الرقمية حيثما أمكن.
وتجدر الإشارة إلى أنه قد تم وضع معايير “كولينسون” لصالات المطارات بالاستعانة بالدكتور سايمون واريل، المدير الطبي العالمي للشركة والخبير المتخصص في مكافحة الفيروسات والمناعة والأمراض المعدية والذي يتمتع بخبرة لأكثر من 20 عامًا في مجال تقديم المساعدة الطبية والعناية الفورية على النطاق الدولي. وسيتم تطبيق المعايير في كافة الصالات المملوكة من قبل “كولينسون”، كما ستتم التوصية باستخدامها في جميع الصالات التابعة للشركاء الأعضاء في شبكة “كولينسون” لصالات المطارات، التي تضم أكثر من 1200 صالة مطار مشمولة تحت مظلة البرامج الرائدة على مستوى السوق مثل “بريوريتي باس” و”لاونج كي” و”لاونج باس”. ومن خلال طرح المجموعة الأولى لحزمة المعايير العالمية لصالات المطارات، تشجع “كولينسون” الصالات حول العالم على تبني معاييرها كركيزة أساسية قوية تدعم الانتعاش الفعال والآمن لقطاع السفر.
ابتكار رقمي قائم على مبدأ عدم التلامس

تتولى “كولينسون” قيادة تجربة السفر في المطار من دون تلامس من خلال ابتكارها الرقمي الذي يتيح تقديم تجارب سفر أكثر أمانًا ومن دون تلامس في صالات المطارات.

وبالتعاون والشراكة مع “جراب” Grab، وهي منصة التجارة الإلكترونية في المطارات وأكبر سوق لتزويد حلول الطلب والدفع من دون تلامس من المطاعم في المطارات، ستطرح “كولينسون” حلاً تجريبياً جديداً من شأنه أن يتيح لصالات المطارات تقديم خاصية طلب الأطعمة والمشروبات باستخدام التقنية الرقمية. يتيح حل “كولينسون” للمسافرين استخدام هواتفهم الذكية أو أجهزتهم اللوحية لطلب الأطعمة والمشروبات من المطاعم المتوفرة في الصالة واستلامها عن طريق خدمة “التوصيل الآمن إلى الطاولة” بواسطة أحد الموظفين أو إحضارها من المنطقة المخصصة للاستلام. وهذا بدوره سيساعد صالات المطارات على مواصلة تزويد المسافرين بمجموعة من الخيارات المتعددة بطريقة أكثر ملاءمة وانضباطاً.

وبهدف إدخال مزيد من التحسينات على تجربة السفر من دون تلامس في المطارات، أصبح من الممكن اليوم الدخول إلى صالات “كولينسون” من دون تلامس، مما يجعل من غير الضروري على الأعضاء لمس الجهاز لإنجاز معاملتهم. وبالنسبة للمسافرين الذين بحوزتهم بطاقة عضوية رقمية في شبكة “بريوريتي باس” أو “لاونج كي” أو تطبيقات “ماستركارد لتجارب المطار”، سيكون بمقدورهم الاستمتاع بتجربة خالية من التلامس بشكل كلي، في حين يتطلب الأمر من أولئك الذين يستخدمون بطاقة “بريوريتي باس” أو بطاقة دفع فعلية إلى إدخالها في الجهاز ولكن من دون الحاجة إلى لمس الجهاز بأي شكل مهما يكن.

وخلص أندي بيسانت إلى القول، “تدعم “كولينسون” كلّياً جهود استئناف رحلات السفر الآمن حول العالم، وذلك بهدف الاستفادة من المكاسب القيّمة التي ينطوي عليها قطاع السفر، سواء بالنسبة للاقتصاد أو للمجتمع عموماً. وفي الوقت ذاته، لا يمكننا تجاهل حقيقة أن جائحة (كوفيد-19) قد غيّرت إلى حد بعيد من طريقة تفكيرنا بإجراءات الصحة والسلامة المطبقة في المطارات. ومن خلال معايير “كولينسون” الخاصة بصالات المطارات، إلى جانب ابتكارنا الرقمي للاستمتاع بتجربة سفر من دون تلامس، فإننا نتطلع إلى لعب دور ريادي في دعم انتعاش قطاع السفر، مع التركيز في الوقت ذاته على إيلاء القدر الأكبر من الاهتمام بصحة وسلامة ورفاهية المسافرين.”

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق