الدوليةشريط الاخبار

#وزير_الصناعة #التركي: طورنا وأنتجنا دواء فعالا ضد “#كورونا” ونتحضر لتصديره للخارج

الحدث – انقرة

قال وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي مصطفى وارنك، اليوم الجمعة، إن “العلماء الأتراك تمكنوا من تطوير وإنتاج نسخة محلية من دواء عالمي يستخدم بفعالية في علاج المصابين بفيروس (كورونا)”.

كلام وارنك جاء في كلمة له بعد عرض الدواء عليه من قبل الشركات المصنعة له.

وأضاف “أنتجنا دواء هاما للغاية ضد (كورونا) بإمكانات محلية، وبعد إتمام عملية ترخيصه، سنبدأ باستخدامه في علاج المصابين داخل تركيا، كما سنعمل على تصديره إلى الخارج”.

وأوضح “أنا سعيد جدا وفخور بوصول الدواء لمرحلة التراخيص”، مضيفا “لدينا بنية تحتية صحية قوية للغاية قمنا ببنائها في 18 عاما، ونعمل على تحقيق الاكتفاء الذاتي بكافة المجالات”.

وأجرى وفد يضم عضو مجلس إدارة شركة “أتاباي” للصناعات الكيميائية، زينب أتاباي، ورئيس مؤسسة الأبحاث العلمية والتكنولوجية التركية “توبيتاك” حسن ماندال، والدكتور مصطفى غوزيل من جامعة إسطنبول ميديبول، زيارة للوزير وارناك، لتقديم العينة الأولى من العلاج.

وقال رئيس مشروع تطوير الدواء الدكتور مصطفى غوزيل، “لقد نجحنا في إنتاج نسخة من الدواء العالمي بتركيبة وإمكانات محلية”.

ولفت إلى أنه “باشرنا المشروع قبل نحو 5-6 أسابيع، ولم نكن نتوقع النجاح في إنتاج الدواء بهذه السرعة”، مضيفا أن “دواء فافيبيرافير يعتبر واحدا من 3-4 أدوية فعالة في علاج المصابين بفيروس (كورونا)”.

ويعرف دواء “Favipiravir” أيضا باسم “T-705” ويعتبر عقارا مضادا للفيروسات، تم تطويره بواسطة شركة توياما الكيميائية اليابانية، وأظهرت التجارب التي أجريت على الحيوانات فعاليته في مكافحة فيروسات الإنفلونزا.

وتولي تركيا أهمية بالغة لمجال البحث والتطوير العلمي خاصة في مجال الصحة، وذلك بسبب تمتعها بالبنية التحتية القوية واهتمام الحكومة المباشر بالبحث والتطوير العلمي، حيث أبرزت أزمة “كورونا” قوة القطاع الصحي في البلاد، إذ يعمل في مجال الرعاية الصحية أكثر من مليون و100 ألف شخص.

وتجدر الإشارة إلى أن العديد من الجامعات ومراكز البحث العلمي قد بدأت بتطوير علاج ومستلزمات طبية خاصة بـ”كورونا” خلال الفترة الماضية، فيما تحولت عدد من القطاعات الصناعية والدفاعية لتصنيع أجهزة للتنفس، وذلك بتوجيهات من الرئيس أردوغان ضمن سلسلة من الإجراءات الحكومية الاحترازية للتصدي للوباء.

 

 

المصدر – رويترز

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى