حواءشريط الاخبار

كيف تقنعين طفلك بارتداء الكمامة؟

الحدث:

بسبب فيروس كورونا وباء كوفيد 19 باتت الكمامة مهمة للمساعدة في إبطاء انتشار الفيروس. لكننا لازلنا نرى المزيد والمزيد من الأطفال الذين لم يعتادوا على رؤية الطبيب يرتدي الكمامة، فكيف سيضعونها هم على وجوههم. الطفل في هذه الحالة يحتاج إلى دعم إضافي وراحة من الوالدين كي لا يشعر بالخوف، وعليك استخدام كلمات بسيطة لشرح سبب ارتداء الأشخاص للأقنعة.
ومنحه وقتاً للنظر والتعود على الجديد. كما عليك الإجابة عن أسئلة الطفل، وتقديم الدعم لهم. كما ينصحك الدكتور محمد بن جرش، كاتب وباحث إماراتي.

يعتمد رد فعل الأطفال على رؤية الأقنعة جزئياً على عمرهم. فقد لا يرفضها الأطفال الأكبر سناً كثيراً،، ومعظمهم قادرون على التكيف بسرعة كبيرة. وقد يعتبرون أن الأمر بطولة.
يستغرقون وقتاًعندما ينظرون للأشخاص يغطي وجوههم الأقنعة وقد يشعرون بالحذر. هنا عليك أن تقولي بهدوء، “لا عليك عزيزي”، فهذا قد يساعده على الاسترخاء في البداية. وإذا بكى لا بد أن تضميه، وسيتعود بالتكرار.

لماذا يشعر بعض الأطفال بالخوف من الأقنعة؟

عادة الأطفال يبحثون عن الإشارات والملامح في وجه الأشخاص للشعور بالأمان.
عندما تكون الوجوه مخفية جزئياً بالأقنعة، لا يستطيع الأطفال رؤية الابتسامة الودودة أو المظهر المألوف الذي يجعلهم يشعرون بالراحة. ومن الطبيعي أن يشعروا بالخوف. لكن اطمئني، حيث يمكنهم تعلم أن ما بدا مخيفاً جداً في البداية هو ليس مخيفاً على الإطلاق.

كيف يمكن للوالدين مساعدة الأطفال على ارتداء قناع؟

1 –لا بد من منحهم الوقت لوضعها قبل الخروج من المنزل، حتى طريقة خلعها فلا تستعجلي عليهم بتنفيذ ذلك.
2 – قد يساعد تشجيع الأطفال على تزيين أقنعتهم. فهذا قد يمدهم بإحساس التحكم بالموقف. حيث إن لمسة بسيطة. من الملصقات أو الرسومات ستحدث فرقاً، يمكنك أيضاً أن تقومي باستخدام ما لديك من قمصان، عصابات، وما إلى ذلك). وتخيطين الأقنعة بنفسك، بمساعدة الأطفال الكبار في السن قليلاً فهذا يفرحهم؛ لأنهم بذلك سيتمكنون من اختيار الأقمشة أو تحديد الموديل الملائم.
3 – علميهم على حب القناع باللعب، مثل أن تجعلي الطفل يتظاهر بأنه طبيب أو ممرضة أثناء ارتداء أقنعتهم. ثم دعي بين أيديهم دمية لمعالجتها، هناك أيضاً في محلات ألعاب الأطفال مجموعة الطبيب الخاصة بالأطفال، يمكنك الاستعانة بها أيضاً. دمية محشوة.
4 – يمكنك أن تطلبي من طفلك وضع قناع على حيوان محشوّ، ثم طرح أسئلة متابعة حول سبب ارتداء الحيوان المحشوّ للقناع. وحسب طبيعة الأسئلة وطريقة الاستجابة يمكنك إزالة أي ارتباك وتقديم الطمأنينة للطفل.

كيف يمكن إقناع الطفل ذي الـ6 سنوات بارتداء القناع أثناء الزيارات الطبية؟

1 – قولي له ببساطة: “أعتقد أننا سنرى الأطباء والممرضات يرتدون أقنعتهم اليوم. هنا يمكنك إعطاء فكرة بسيطة عن فيروس كوفيد- 19 كجرثوم يجب الوقاية منه.
2 – هنا يمكنك إخبار طفلك أننا سنرتدي أقنعة أيضاً، ولكن ركزي على ما يمكن أن تفعله الأقنعة، بدلاًمن أن ترعبيهم بالفيروس، على سبيل المثال، قولي: “ما نفعله هو إحدى الطرق التي يمكننا من خلالها إيقاف الفيروس. كغسل اليدين تماماً”.
3 – دعيه يتكلم مع أصدقائه في المدرسة عبر برامج المخاطبة، وامدحي التزامه أمامهم، هنا سيشعر بالفخر أنه قادر أن يكون فعالاً في القضاء على الفيروس، وهذا سيزرع الحماس في باقي الأطفال.

كيف يمكنك إقناع الطفل ذي الـ3 سنوات بارتداء القناع أثناء الزيارات الطبية؟

1 – توقعي رد فعل الطفل، فهو لن يفهم ولن يقبل القناع فوراً. هنا عليك تهدئته ووضعه في حضنك، قولي له: “أنت بخير، أنا هنا”. بعد عدة مرات سيبدأ بالتكيف.
2 – كوني مرحة وأظهري الحب. والعبي مع طفلك حتى أثناء وجودك في الزيارة الطبية، فالضحك يبعث على الاسترخاء.
3 – تكلمي معه بعد الزيارة، قولي له مثلاً: “كان الجميع مختلفين اليوم يرتدون تلك الأقنعة، أليس كذلك؟” ثم دعيه يخبرك كيف كان الحال بالنسبة له. بعدها قولي له: “لم يكن الأمر سهلاً. لقد قمت بعمل رائع. أنا فخورة بك”.
4 -يمكنك رسم صور لأشخاص يرتدون أقنعة، وآخرون لا يرتدونها أو اصنعي قناع لعب، ودعي دمية أو حيواناً محشياً يجربه. فهذا سيساعده على معرفة ما رآه فيتدرب ويكون مستعداً أكثر في المرات القادمة.

المصدر – سيدتي نت

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى