المقالات

منتدى النخبة الثقافية العربية: سيرة ومسيرة

بقلم د. أسامة أمين

يمثل منتدى النخبة الثقافية العربية حاليا واحدا من الكيانات الدولية؛ لما يضم فى عضويته من قامات فكرية وعلمية وفنية واقتصادية وبحثية متنوعة من كل الأقطار العربية؛ ومجموعة قيمة من أساتذة الجامعات فى مختلف التخصصات؛ وعدد من معلمى المعاهد والمدارس العامة والخاصة؛ ومن المتميزين إداريا وعلميا وطبيا وفنيا؛ ورموز أمنية وعسكرية؛ ومن رجال الإعلام الذين لهم تأثير إعلامى متفرد؛ وعدد من ذوى الأعمال المجتمعية أو الخاصة؛ لهم باع غير يسير فى الإسهام المحلى والعربى.. إلى جانب رموز تدريبية تخطى عطاؤها الآفاق؛ وتوجد أيضا ضمن أعضائه مجموعة من المزارعين ذوى العطاء الفكرى المبدع فى مجال تخصصهم.. وبعض من هؤلاء الأعضاء تخطت سيرتهم الذاتية الحدود الإقليمية لتتزين بهم الخريطة العربية عالميا.. الأمر الذين يدعو إلى الفخر بكل هذه الكوكبة الفكرية التى تتلألأ فى سماء العلم والمعرفة والآداب والفنون.. كذلك تحظى المرأة داخل هذا المنتدى الثقافى بمواقع متميزة؛ تتصدرهن سعادة سمو الأميرة دة.الجوهرة بنت فهد آل سعود بتواضعها الجم وخلقها الرفيع وعلمها الغزير ومشاركتها الفاعلة لكل أنشطة المنتدى؛ ويحظى الرجال كذلك بمشرف إدارى علم؛ يجيد التحاور؛ والتنسيق بين موضوعات النخبة؛ ويتجاوب مع الجميع فى صورة إبداعية متجددة.. وهناك مجلس إدارة داعم؛ يتفاعل مع كل جديد يقدم لصالح هذا المنتدى الراقى..

ورغم أن نشاط المنتدى لم يتجاوز خمس سنوات؛ إلا أن حسن انتقاء الأعضاء؛ وروعة تخطيط برامجه؛ ودعوة عدد من الشخصيات لحضور عدد من أنشطته؛ والأمسيات المقدمة به؛ أسهم فى رقى موضوعات النقاش والحوار التى يطرحها.

هذا وتتم المراجعات الدورية لأنشطة المنتدى بهدف تحسين مسار النشاط اليومى؛ وتحفيز الأعضاء على تقديم أرقى ما لديهم من فكر وفنون ومعارف متنوعة.. وليس أدل على ذلك من تقديم أمسيات رمضانية ذات روحانيات تتناسب ومكانة وعطاءات هذا الشهر المعظم.. كما تطور الاهتمام باشتراك الأعضاء بالقناة المخصصة لنشر أعمال هذا المنتدى؛ وزيادة حجم المشاهدات اليومية لموضوعاته؛ مما يعكس أهمية ما يطرح يوميا بهذا المنتدى على المستوى المحلى والعربى.

هذا وهناك التزام تام من أعضاء المنتدى بكل التعليمات التى وضعتها الإدارة فى وضوح بارز وإطار حاكم لأسس التواجد؛ وتقدير قيم التعامل مع التحولات المحيطة ولاسيما تناول معطيات الأحداث المحيطة كالفيروس العالمى «كورونا»؛ فى إطار من الموضوعية؛ بعيدا عن التهويل والتهوين… وهناك غزارة فى معلومات وعطاءات المنتدى فى شتى التخصصات؛ كل وفق التخصص الذى يبرع فيه؛ تبعا لتنوع الموضوعات.

بيد أنه بمراجعة التخصصات؛ لوحظ ندرة فى عضوية بعض أصحاب السمر والفن التشكيلى والمسرحى؛ ومحدودية فى عضوية أصحاب الفن القصصى والمهنى.. ولذا تخطط إدارة المنتدى ليكون لهؤلاء حضور فاعل عما قريب بالعضوية؛ وفق سياسة الانتقاء التى تتبعها الإدارة؛ لتتخطى مكانة هذا المنتدى- على ضوء المتابعات الدورية لأعماله وأنشطته وعضويته- كل الأوساط الفنية والأكاديمية

بقلم د. أسامة أمين
نائب رئيس مجلس إدارة الأكاديمية العالمية للصحافة والإعلام
ومستشار تدريب دولى معتمد

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق