الاقتصاد

تراجع الدولار وسط تفاؤل بخطط التحفيز

تراجع الدولار وصعدت العملات عالية المخاطر اليوم الثلاثاء مع تأهب مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي للشروع في برنامجه لشراء سندات الشركات، في حين تدعمت ثقة المستثمرين بفضل تقرير أشار إلى إمكانية اتخاذ المزيد من إجراءات التحفيز المالي.

وقال مجلس الاحتياطي إنه سيبدأ شراء سندات الشركات من اليوم في إطار برنامج تحفيز معلن سلفا، وأطلق برنامجه لإقراض الشركات غير المالية.

عززت الخطوة الثقة في شتى فئات الأصول ودعمت العملات الحساسة للمخاطرة مثل الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي.

واستفادت ثقة المستثمرين أيضا من تقرير لبلومبرج نيوز نقلا عن مصادر لم تسمها بأن إدارة الرئيس دونالد ترامب تدرس برنامجا للبنية التحتية بنحو تريليون دولار لتدعيم الاقتصاد.

وقال إمري سبايزر، محلل سوق الصرف الأجنبي لدى وستباك في أوكلاند، إن تلك الأنباء قدمت جميعها الدليل على أن السلطات سوف “تبذل ما يلزم” للعودة بأكبر اقتصاد في العالم إلى مساره.

وأمام سلة عملات، استقر مؤشر الدولار عند 96.489، منخفضا نحو واحد بالمئة عن ذروة أمس الاثنين البالغة 97.396. ونزلت العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الآسيوية.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق