الدولية

مسؤول #ألماني بارز: العنصرية ومعاداة السامية شرور عصرنا

طالب رئيس حكومة ولاية بافاريا الألمانية، ماركوس زودر، بمكافحة حاسمة للعنصرية ومعاداة السامية.

وقال زودر، الذي يترأس الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، في تصريحات لصحيفة “بيلد” الألمانية الصادرة اليوم السبت إن كلاهما من شرور عصرنا. وأضاف “يتعين مكافحة كلاهما. هذا ينطبق على كل من ينشر الكراهية والتحريض، مثل حزب البديل من أجل ألمانيا”.

تجدر الإشارة إلى أن حزب زودر يكوّن مع الحزب المسيحي الديمقراطي، المنتمية إليه المستشارة أنجيلا ميركل، ما يعرف باسم “التحالف المسيحي”.

ورفض زودر اتهامات موجهة للشرطة بأن بداخلها مشكلة عنصرية، وقال: “ليس من الملائم إلقاء اتهامات جزافية على الشرطة. شرطتنا تعمل وفقاً للقانون”.

ودعا زودر إلى استخدام خطاب متعقل في الجدل حول العنصرية، وقال إن العبارة التي قالها مؤسس الحزب فرانتس يوزف شتراوس ذات مرة “يتعين علينا نحن السود التضامن” لم يعد بالإمكان صياغتها على هذا النحو اليوم بالتأكيد. وأضاف “الزمن والخطاب تغيرا”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى