زواياشريط الاخبار

المفوضية الأوروبية تمنح تحالف بقيادة شركة #ميلريم_روبوتيكس 30.6 مليون يورو @MilremR

الحدث:
حصل تحالف بقيادة شركة “ميلريم روبوتيكس” ويتكون من العديد من شركات الدفاع والاتصالات والأمن السيبراني والشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم ذات التقنية العالية على 30.6 مليون يورو من برنامج التنمية الصناعيّة للدفاع في أوروبا التابع للمفوضيّة الأوروبيّة بهدف تطوير نظام بري أوروبي نمطي غير مأهول.

وسيتم خلال هذا المشروع تطوير بنية معيارية وقابلة للتوسيع للأنظمة المختلطة المأهولة وغير المأهولة لتوحيد منظومة أوروبية واسعة للمنصات الجوية والأرضية، ومعدات القيادة والتحكم والاتصالات، وأجهزة الاستشعار، والحمولات والخوارزميات. سيستخدم النظام النموذجي الأولي مركبة أرضية غير مأهولة قائمة، “ثيميس” من شركة “ميلريم روبوتيكس”، وقائمة محددة من الحمولات.

سيتم إظهار نتائج المشروع في البيئات التشغيلية والظروف المناخية ذات الصلة كجزء من التدريبات العسكرية للدول الأعضاء المشاركة أو في ساحات اختبار منفصلة.

وتجدر الإشارة إلى أن التكلفة الإجمالية للمشروع، بعنوان (النظام البري غير المأهول النمطي والمتكامل)، هي 32.6 مليون يورو منها 30.6 مليون ستقدمها المفوضية الأوروبية.

وقال كولدار فارسي، الرئيس التنفيذي لشركة “ميلريم روبوتيكس” في هذا السياق: “ستعزز الأنظمة الروبوتية والمستقلة بشكل كبير القدرات الدفاعية والعسكرية خلال السنوات القادمة في أنحاء العالم كافةً. ويعد هذا المشروع مثالاً ممتازاً على كيفية قيام أوروبا باستخدام وتطوير التقنيات المتقدمة كجهد مشترك مع تجنب تشتت الأنشطة والموارد في الوقت نفسه”.

وأضاف فارسي قائلاً: “من الجيد أن نرى أن صندوق الدفاع الأوروبي يعمل بشكل فعال على توحيد متطلبات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وقدرات الصناعة الأوروبية بغية زيادة القدرات الدفاعية والاستقلالية الاستراتيجية. وأضاف فارسي أن الصناعة الأوروبية محددة المعالم ومستعدة لتوفير تقنيات فعالة وقابلة للنشر بالفعل على مدى السنوات الثلاث المقبلة في سياق هذا المشروع”.
هذا وتتولى إستونيا قيادة المشروع، كما تم الاتفاق على متطلباته التقنية مع فنلندا ولاتفيا وألمانيا وبلجيكا وفرنسا وإسبانيا التي تخطط كل منها لتمويل المبلغ المتبقي من ميزانية المشروع البالغة قيمته 2 مليون يورو.
كما سيتم خلال المشروع جمع المعرفة التشغيلية وتطوير المفاهيم المتعلقة بالمشاركة المجتمعة للأصول المأهولة وغير المأهولة مع مراعاة الجوانب الأخلاقية المطبقة على الروبوتات والذكاء الاصطناعي والأنظمة الذاتية. وسيتم أيضاً إنشاء بيئات المحاكاة الافتراضية والبناءة المتطورة.
وسيكون مشروع النظام البري غير المأهول النمطي والمتكامل بمثابة تعاون بين 14 طرفاً: “ميلريم روبوتيكس” (منسق المشروع)، و”جي تي سايبر تكنولوجيز”، و”سافران إلكترونيكس آند ديفنس”، و”نيكستر سيستمز”، و”كراوس- مافي ويجمان”، و”دييل ديفانس”، و”بيتيوم وايرلس”، و”إنستا ديف سيك”، و”(أن)ماند”، و”دوت أوشن”، و”لاتفيجاس موبيلايس تيليفونز”، و”جي إم في إيروسبيس آند ديفانس”، والأكاديميّة العسكريّة الإستونيّة، والأكاديميّة العسكريّة الملكيّة في بلجيكا.

خلفية المشروع

تتمثل أهداف برنامج التنمية الصناعيّة للدفاع في أوروبا في المساهمة بالاستقلالية الاستراتيجية للاتحاد الأوروبي وتعزيز التعاون بين الدول الأعضاء. وتشمل الأولويات تمكين العمليات المتطورة للقوات العسكرية مع التركيز بشكل خاص على المخابرات والاتصالات الآمنة والفضاء السيبراني. وتشمل الإجراءات الجيل القادم من قدرات وحلول القتال البري في مجال تقنيات الذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي والفضاء السيبراني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق