الرياضة

برشلونة ضد أتلتيك بلباو.. 3 أزمات شهيرة لحكم المباراة مع رفاق ميسي

ركزت صحيفة ”ماركا“ على الجدل الذي خلقه شكوى واحتجاج برشلونة وصحافة كاتالونيا على تقنية حكم الفيديو بعد استئناف مباريات الدوري الإسباني، واستفادة ريال مدريد التي حملته للصدارة ومدى تأثيرها على لقاء برشلونة أمام أتلتيك بلباو اليوم الثلاثاء في الكامب نو.

ويلتقي برشلونة في مباراة قمة الجولة 31 على ملعبه مع أتلتيك بلباو، في مباراة يقودها الحكم خيسوس خيل مانزانو الذي كانت له أزمات سابقة مع برشلونة ومدافعه جيرارد بيكيه.

وآخر مباراة لبيكيه وبرشلونة يقودها الحكم مانزانو كانت ضد ريال سوسيداد في الدور الأول من الدوري الإسباني الموسم الحالي وانتهت بالتعادل 2-2 وكان الحكم خلال اللقاء مكلفا بتقنية تحكيم الفيديو.

وتدخلت تقنية تحكيم الفيديو لتمنح ضربة جزاء لريال سوسيداد في بداية اللقاء بعد خطأ من سيرجيو بوسكيتس على دييغو لورونتي، فيما احتج برشلونة على عدم تدخلها في نهاية اللقاء بعد تدخل على جيرارد بيكيه بنفس الطريقة.

وقال سيرجيو بوسكيتس بعد المباراة: ”إنها لقطة تقنية حكام الفيديو وكنا نرغب في مشاهدتها، كانت أوضح من تدخلي ولا أفهم لماذا لم يتدخل“. وبعد اللقاء قدم برشلونة شكوى لرئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم لويس روبياليس ضد حكام تقنية الفيديو.

ويعود خلاف بيكيه مع الحكم مانزانو لموسم 2016-2017 حين منح ضربة جزاء لريال مدريد خلال لقاء فياريال سجل منها رونالدو هدف التعادل 2-2 قبل أن يسجل موراتا هدف الفوز للفريق الملكي، ولجأ مدافع برشلونة لوسائل الاتصال الاجتماعي للاحتجاج على الحكم.

وعاد الثنائي للمواجهة الموسم الماضي خلال مواجهة برشلونة وخيرونا حين طرد الحكم مانزانو مدافع برشلونة الفرنسي كليمونت لينغليت في الدقيقة 34 وأثناء دخول اللاعبين لغرفة الملابس وفي الممر حدث خلاف بين بيكيه والحكم تحدث بعده الطرفان كل من وجهة نظره وانتهى اللقاء بالتعادل 2-2 في الكامب نو.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى