التعليم

تعليم مكة يحتفي بيوم اللغة العربية العالمي بثانوية القدس, ويكرم الفائزين بمسابقة الالقاء.

هناء حسين :مكة المكرمة :-

إحتفلت الإدارة العامة التعليم بمنطقة مكة المكرمة ممثلة في قسم اللغة العربية باليوم العالمي للغة العربية تحت شعار ” اللغة العربية والتقنيات الحديثة”،ورعى الإحتفال بثانوية القدس مدير الإشراف التربوي بتعليم مكة الأستاذ/ عمر الأحمدي ،وبحضور مساعد مدير إدارة الإشراف التربوي بتعليم مكة الدكتور/ عبدالعزيز البارقي، ومدير مكتب التعليم بشمال مكة الدكتور/ عبدالله الحارثي، ورئيس قسم اللغة العربية بتعليم مكة الأستاذ/صالح الزهراني ،ورئيس قسم النشاط الثقافي بإدارة نشاط الطلاب الأستاذ/ مسلم المالكي،
بدء الحفل بآي من الذكر الحكيم ثم كلمة ترحيبية لقائد مدرسة القدس الثانوية الأستاذ/عادل حبيب الله ؛ ثم توالت المشاركات الخطابية بهذه المناسبة ،حيث أكد مدير الإشراف التربوي بتعليم مكة الأستاذ /عمر الأحمدي في كلمته أن هذه المناسبة العالمية تأتي لأهمية اللغة العربية ومكانتها الرفيعة في نفوس الجميع كونها لغة القرآن الكريم، ولأهمية ترسيخ ذلك في نفوس الطلاب وإنطلاقاً من الحرص على إستثمار هذا اليوم في إبراز مكانة لغة القرآن عنايةً وإهتماماً وتحفيزاً وصولاً إلى تمثلها في تعاملاتنا اليومية في المعنى والمبنى،
من جهته أوضح رئيس قسم اللغة العربية بتعليم مكة الأستاذ/ صالح الزهراني أنّ الاحتفاء باليوم العالمي للغة العربية يأتي أهميته لفضل وأهمية اللغة العربية لغة القرآن والذي بها نزل على خير البرية مشيراً أن الإحتفال بها هذا العام جاء تحت شعار ” اللغة العربية والتقنيات الحديثة ” وبين الزهراني أن يوم الاحتفاء باللغة العربية يصادف في 18 كانون الأول / ديسمبر من كل عام بعد أن تقرر الاحتفاء باللغة العربية في هذا التاريخ لكونه اليوم الذي أصدرت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها بإدخال اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية ولغات العمل في الأمم المتحدة بعد اقتراح قدمته المملكة المغربية والمملكة العربية السعودية خلال إنعقاد الدورة 190 للمجلس التنفيذي لمنظمة اليونسكو، وتطرق الزهراني لجهود المملكة العربية السعودية في خدمة اللغة العربية ونشرها داخل المملكة وخارجها حيث تم تأسيس مركز الملك عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية ومقره الرياض والذي يأتي تتويجاً لتلك الجهود موضحاً أن هذه المناسبة فرصة سانحة لنا للتعريف بمكانة وأهمية لغتنا المعبرة عن هويتنا وأن ننمي في نفوس أبنائنا حبها والافتخار بها كما أنها فرصة لنشرها في كل المحافل العلمية والمحافل الدولية وأن الاحتفال بلغتنا العربية يتعدى الشعارات والمحافل الخطابية إلى التطبيق الفعلي للفصحى والبعد عن العامية وأن نقدم لطلابنا النموذج الأمثل في المحافظة عليها والافتخار بها
وإحتوى الإحتفال على إقامة مسابقة الإلقاء على جائزة الأستاذ/ مشعل اللهيبي معلم اللغة العربية بثانوية القدس تنافس فيها خمسة طلاب في التصفيات النهائية للمسابقة نثروا خلالها إبداعاتهم في الإلقاء للقصائد الشعرية باللغة العربية الفصحى.
وجاءت نتائج المسابقة على النحو التالي:
الاول : بدر بن عفيف
الثاني : احمد الهاشمي
الثالث : عمر بخش
الرابع محمد الجندي
الخامس احمد حجاج
وسلم راعي الحفل والحضور جوائز المسابقة للفائزين وتكريم الطلاب المشاركين في الأنشطة الطلابية بالمدرسة .

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى