الدولية

60700 شخص عدد ضحايا كورونا في 339 مدينة إيرانية

أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية أن حصيلة وفيات كورونا في 339 مدينة في إيران تزيد عن 60700 شخص.

وبلغ عدد الضحايا في خوزستان 4590، وفي كيلان 3070، وفي أذربيجان الشرقية 1860، وفي كلستان 1490، وفي لرستان 2150، وفي همدان 1350، وفي كردستان 1210، وفي يزد 780 شخصًا.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الصحة إن 133 شخصًا توفوا خلال الـ 24 ساعة الماضية، وهو أعلى رقم منذ 78 يومًا لكن روحاني قال بوقاحة: سنرى انخفاضا في المحافظات في المناطق الحمراء مثل خوزستان وبوشهر وهرمزكان وأذربيجانين الشرقية والغربية وكردستان اعتبارا من الأسبوع المقبل.

وبينما يترك كورونا المزيد من الضحايا بين المواطنين الإيرانيين كل يوم، وبينما يستمر النظام في إنفاق مليارات الدولارات على الإرهاب وإذكاء الحروب، ومشاريع نووية وصاروخية، أقر وزير الصحة اليوم: من حوالي مليار يورو الذي خصصه خامنئي في ضجيج إعلامي لمكافحة كورونا فبعد ثلاثة أشهر ونصف، تلقينا أقل من 30 في المئة منها، وزعت قبل ثلاثة أسابيع على الجامعات وكليات العلوم الطبية.

وأضاف: ما نلاحظه اليوم في بعض المحافظات ليس الذروة الثانية لكورونا بل عودة الذروة الأولى في محافظات مختلفة واليوم نحن في قمة الذروة الأولى في محافظات مثل كردستان وأذربيجان الغربية وخوزستان وبوشهر وهرمزكان وكرمانشاه في محافظات مثل أذربيجان الشرقية وفارس وخراسان رضوي، قد نشهد ذروة كورونا في الأيام المقبلة.

وقالت مينو محرز، عضوة لجنة مكافحة كورونا: مع زيادة عدد المصابين بكورونا في طهران،«لا يوجد في مستشفيي مسيح دانشوري وخميني أسرة فارغة للمرضى الجدد.

في الآونة الأخيرة، مع الأسف لم يصب فرد من عائلة بل جميع أفراد العائلة أصيبوا بفيروس كورونا، ومع الأسف في حالة خطيرة.

على الرغم من أنها ليست كما كان الحال في أواخر مارس، إلا أن البلاد لا تزال على وشك وضع خطير. إذا حدث هذا، فسوف نواجه كارثة في الأشهر المقبلة وأكدت «عندما يرتفع عدد المصابين يرتفع ايضا عدد الوفيات.

وأضافت: الاحصاءات الرسمية خاطئة. ربما قد تجاوزنا منذ فترة طويلة مؤشر 10000 شخص.

في أذربيجان الشرقية، قال رئيس جامعة تبريز للعلوم الطبية: لدينا حاليا اطفال رضع مصابون بكورونا، ووفق احدث الاحصاءات فان عدد المصابين تحت سن 15 عاما آخذ في الازدياد … نحن في وضع يصاب فيه اكثر من 400 حالة يوميا. ونلاحظ زيادة في عدد الداخلين إلى المستشفيات في الوقت الحاضر، زاد عددهم إلى أكثر من 15٪.

وقال: توفي 83 في المئة من المصابين حتى الآن وإن «950 شخصاً في المحافظة من مجموع 27000 عامل صحي اصيبوا بكورونا … الطاقم الطبي متعب للغاية. حتى الآن، توفي 3 أطباء و 4 من طاقم التمريض».

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق