المحليةشريط الاخبار

كل ما جاء في مؤتمر “الصحة” عن مستجدات “#فيروس_كورونا”.. اليوم

الحدث- الرياض

عُقد اليوم الخميس مؤتمر صحفي شارك فيه كل من الدكتور محمد العبدالعالي مساعد وزير الصحة والمتحدث الرسمي للوزارة، ود. عبدالله العسيري وكيل وزارة الصحة المساعد للصحة الوقائية، حيث أبان المتحدث الرسمي للصحة أنه فيما يخص المملكة فيضاف للعدد الإجمالي العدد الجديد من الحالات المؤكدة لفيروس كورونا الجديد (COVID -19)، وهي (3372) حالة، وبالتالي يصبح عدد الحالات المؤكدة في المملكة (170639) حالة، ومن بين هذه الحالات يوجد حالياً (51325) حالة نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها (2206) حالات حرجة، والبقية حالاتها مطمئنة.

وأضاف د. العبدالعالي أن الحالات الجديدة التي سجلت توزعت في عدد من المدن وهي: الدمام (333) حالة، ومكة المكرمة (331) حالة، والهفوف (304) حالة، والقطيف (304) حالة، والرياض (241) حالة، وجدة (218) حالة، وخميس مشيط (143) حالة، والخبر (139) حالة، والمبرز (130) حالة، والطائف (119) حالة، والظهران (100) حالة، والمدينة المنورة (97) حالة، وصفوى (81) حالة، وحفر الباطن (59) حالة، وحائل (59) حالة، والجبيل (58) حالة، وتبوك (47) حالة، وأبها (46) حالة، ورأس تنورة (45) حالة، وبريدة (40) حالة، ووادي الدواسر (33) حالة، وسكاكا (28) حالة، وعنيزة (23) حالة، وأحد رفيدة (23) حالة، وبيشة (22) حالة، وبيش (19) حالة، والمذنب (18) حالة، وبقيق (16) حالة، ونجران (16) حالة، والبكيرية (13) حالة، وينبع (10) حالات، والجفر (9) حالات، ووادي بن هشبل (9) حالات، وجازان (9) حالات، والعيون (8) حالات، والبدائع (8) حالات، والرس (8) حالات، ومليجة (8) حالات، وبقعاء (8) حالات، ورماح (8) حالات، والباحة (7) حالات، ووادي الفرع (7) حالات، وضرية (7) حالات، والخفجي (7) حالات، وبلجرشي (6) حالات، وثريبان (6) حالات، وسراة عبيدة (6) حالات، وبللسمر (5) حالات، والنعيرية (5) حالات، وسلوى (5) حالات، وصامطة (5) حالات، وخليص (5) حالات، ورفحاء (5) حالات، قلوة (4) حالات، والأسياح (4) حالات، وأم الدوم (4) حالات، والنماص (6) حالات، ومحايل عسير(4) حالات، وساجر (4) حالات، ووثيلان (4) حالات، ورياض الخبراء (3) حالات، ورجال ألمع (3) حالات، وعريعرة (3) حالات، والحائط (3) حالات، وحبونا (3) حالات، وعرعر (3) حالات، وضباء (3) حالتان، والقرى حالتان، وطبرجل حالتان، والقنفذة حالتان، والسحن حالتان، ورنية حالتان، ، والفرشة حالتان، والمضة حالتان، وظهران الجنوب حالتان، والبطحاء حالتان، وقرية العليا حالتان، والغزالة حالتان، والطوال حالتان، ورابغ حالتان، والعويقلة حالتان، والخرج حالتان، ورويضة العرض حالتان، والوجه حالتان، وحالة واحدة في كل من البدع، والعقيق، والمخواة، المندق، ودومة الجندل، وخيبر، والقوارة، ومنفذ الحديثة، والخرمة، وظلم، والحرجة، وتنومة، وسيهات، والشنان، وأبو عريش، والموسم، وضمد، وشرورة، وطريف، وشقراء، وثادق.

وأشار إلى أن عدد المتعافين ولله الحمد وصل إلى (117882) حالة بإضافة (5085) حالة تعافٍ جديدة، وبلغ عدد الوفيات (1428) حالة، بإضافة (41) حالة وفاة جديدة، كما بلغ إجمالي الفحوصات في المملكة (1479759) فحصًا مخبريًا دقيقًا.

وأضاف الدكتور محمد العبدالعالي أن تطبيق تباعد هو خدمة مهمة جدًا تعطي معلومات تساهم في حمايتنا وحماية من حولنا، بإرسال إشعار للآخرين بتأكيد الإصابة، وإجراء تقييم طبي سريع معتمد، حيث إنه في حال وصول إشعار من التطبيق بالمخالطـة لشخص مصاب بفيـروس كورونـا يتـم إجـــراء تقييــــم طبـــي سريـــع معتمــــد، وتقديم البروتوكولات المطبقة للمخالطيـن، وتحـديـد مواعيـد لأخـذ العينـة وغيرهـا مـن الإجـراءات الصحيــة المتبعـة، مضيفًا أنه يجب علينا أن نعود بحذر وبعادات جديدة، ومن المهم جدًا أن نتقيد بكامل الإجراءات الصحية في جميع الأماكن التي نضطر للذهاب إليها.

وأكد على أن من أهم العادات الجديدة التي يجب التقيد بها خلال موسم الصيف خلال السياحة والتنزه والتي يكثر فيها التنقل بمختلف أنواع المركبات ووسائل النقل كالسيارات والباصات، والقطارات، والطائرات فمن المهم جداً أن نتقيد في هذه الوسائل بإحترازات السلامة والأمان الصحي والاحترازات التي سبق ذكرها وتكرار التذكير بها والبروتوكات الصحية، ومن المهم جداً تجنب الأماكن المزدحمة حتى وإن تطلب الأمر تأجيل ذلك إلى وقت لاحق أو استبداله بمكان آخر، بالإضافة إلى عدم المشاركة في الأدوات الشخصية ومبادلتها مع الآخرين واستخدامها مع الأخرى، بالإضافة إلى عدم التعامل مع الباعة المتجولين وتجنب ذلك، مع الحرص على التباعد والحرص على تغطية الفم والأنف وغسل اليدين باستمرار، والحرص على الدفع الإلكتروني، منوهاً أن الاحترازات الوقائية يجب أن تشمل الذهاب الى دور العرض، حيث سيقوم المعنيون والمسؤولون في هذه الأماكن بإدارة وتنظيم المكان، وبالتالي يجب أخذ الحذر عبر الحجز المسبق وتجنب الدفع النقدي والابتعاد عن الازدحامات عند الدخول والخروج وتبادل تغيير الأماكن مع الآخرين.

كما جدّد التوصية لكل من لديه أعراض أو يرغب التقييم استخدام خدمة التقييم الذاتي في تطبيق موعد، أو الاستفسار أو الاستشارة على رقم مركز اتصال الصحة 937 على مدار الساعة، والتي أصبحت الآن أقرب إلى الجميع من ذي قبل بحيث يمكن الاستفادة من خدماته التفاعلية، وذلك من خلال تطبيق الواتساب من خلال الرقم 920005937، والاستفادة من الخدمات التفاعلية الجديدة والحصول على المعلومات الصحية والخدمات، ومعرفة مستجدات فيروس كورونا الجديد ومراكز الرعاية الأولية، والتبرع بالدم والمواعيد والحصول عليها.

واختتم المتحدث الرسمي للوزارة أن إجمالي عدد الحالات المؤكدة بفيروس كورونا الجديد (COVID -19) حول العالم بلغت (9440535) حالة وبلغ عدد الحالات التي تم تعافيها وتشافيها (4754755) حالة حتى الآن، كما بلغ عدد الوفيات حوالي (482923) ألف حالة.

من جانبه أكد وكيل وزارة الصحة المساعد للصحة الوقائية د. عبدالله عسيري أن الجميع يعلم أن الكمامات بمختلف أنواعها هي جزء مهم للإجراءات الوقائية في هذه المرحلة، مع إجراءات التباعد الاجتماعي الأخرى قادرة بإذن الله على منع انتقال العدوى في المجتمع، وداخل المنازل، وفي مقرات العمل، مبينًا أن الكمامات أنواع متعددة أشهرها الكمامة القماشية والكمامة الطبية.

وأشار عسيري إلى أن المملكة تجري دراسات وأبحاثًا على المستوى المحلي أو ضمن دراسات عالمية مشتركة بين الدول عن الطفرات الجينية والجوانب العلاجية والوقائية في مكافحة العدوى لفيروس كورونا المستجد، مبيناً أن المملكة لديها أكثر من تسلسل جيني للفايروس، إذ إن معرفة السلالات الدارجة للفيروس يساعد على تتبع الانماط المرضية لهذا الفيروس.

وعن تأثير فيروس كورونا على رئتي المصاب في مختلف الفئات العمرية، قال وكيل وزارة الصحة المساعد للصحة الوقائية أنه لا يوجد ما يدل على أن الفيروس يتسبب في أضرار دائمة في الرئة.

ولفت الدكتور عسيري الانتباه إلى أن هناك عوامل كثيرة لتغيير تصنيف فيروس كورونا “جائحة”، ومن أبرزها سرعة انتشار الفايروس من خلال معدلات النمو اليومي للحالات ومعدلات التنويم ومعدلات الوفيات الناتجة عن الفايروس.

1
مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى