الدولية

اليونيسف: ملايين الأطفال اليمنيين عرضة للمجاعة في ظل كورونا

يواجه نحو 2.4 مليون طفل دون الخامسة، أي ما يقرب من نصف عدد القاصرين في هذه الفئة العمرية في اليمن، خطر المجاعة وسوء التغذية بسبب نقص المساعدات الإنسانية، وسط انتشار فيروس كورونا في البلاد، حسب منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسف، اليوم الجمعة.

وقالت اليونيسف في بيان، لها إن حوالي 30 ألف طفل دون الخامسة سيعانون من سوء التغذية الحاد و”المهدد للحياة”، في الأشهر الستة المقبلة، وبذلك يصل الرقم الإجمالي للأطفال المعرضين لهذا الخطر إلى 2.4 مليون طفل، أي بزيادة تقارب 20%.

وأشارت إلى أن “النظام الصحي يترنح ويقترب من الانهيار. بعد مرور سنوات من النزاع فإن نصف المرافق الصحية فقط لا زالت تعمل مع نقص كبير في الأدوية والمعدات والموظفين”.

وتطالب يونيسف بـ 461 مليون دولار لبرامجها الإنسانية في الدولة العربية، مع مبلغ إضافي بـ 53 مليون دولار للاستجابة لحالة الطوارئ الصحية لفيروس كورونا الجديد.

وسجل اليمن 1019 إصابة بالفيروس و275 وفاة، في الوقت الذي قالت فيه منظمة الصحة العالمية إن الرقم الفعلي قد يكون أعلى.

علاوة على ذلك، ووفقا لليونيسف، فإن 7.8 ملايين طفل يمني لا يحصلون على التعليم، وأن حوالي 3487 طفلاً، بعضهم دون العاشرة، “جندوا واستخدموا من قبل القوات والجماعات المسلحة في السنوات الخمس الماضية” وفقا لبيانات الأمم المتحدة. 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق