الدولية

الدكتور حسين الكنزاوي ينهي أزمة الأوكسجين فور استلامه مهام منصب مدير عام الصحة في ذي قار

مرتضى الزيدي

أعلنت دائرة صحة ذي قار إنهاء أزمة عدم توفير قناني الاوكسجين التي اودت بحياة العديد من الأبرياء المرضى المُصابين بڤايروس كورونا المستجد.

الدكتور حسين الكنزاوي بعد استلام رئاسة دائرة صحة ذي قار وبمتابعة ميدانية حثيثة والوقوف على اهم المعوقات التي أدت الى توقف عمل معمل الاوكسجين في المستشفى.

الكنزاوي الذي ترأس خلية الأزمة في المحافظة لمكافحة والحد من انتشار فايروس كورونا وتقديم العلاج اللازم للمرضى الراقدين في المستشفى واتخاذ اشد العقوبات في الكوادر الصحية كافة المقصرة في اداء واجبها الإنساني.

الكنزاوي ان الازدياد في إعداد المصابين من ابناء محافظة ذي قار مؤشر خطير تجاه الانسان والإنسانية وهذا ما عملنا عليه سنوات خلال فترة تولينا لمهام مدير مركز القلب في الناصرية.

وكما شدد على تفعيل الدور الاعلامي وتوجيهه بالشكل الصحيح لنشر الثقافة العامة للحد من انتشار الفايروس وتقليل الوضع التأججي والمربك والذي لا يصب بالصالح العام.

وكما أشار للشفاء المتزايد في حالات المصابين اذ اصبح الوعي الطبي لدى المواطنين في الوقاية من الاصابة اكثر تقدماً وهذا ما يساعدنا في الحد من انتشاء الفايروس

ومن جانبه اشاد بالدور الذي لعبه ابناء المحافظة من وجهاء وإعلاميين ومنظمات مجتمع مدني للوقوف بصف واحد من تحمل المسؤولية للحد من تقليل كاهل الدائرة في مجابهة النقص الحاصل في الاوكسجين والمواد الغذائية خدمةً منهم لابناء المحافظة والوقوف مع ابناء مدينتهم في هذه الأزمة.

الكنزاوي وقد ناشد ابناء المحافظة بعدم الخروج من المنزل الا للحالات الضرورية لتضييق الخناق في انتشار الفايروس وكذلك اشاد بدور القوات الأمنية البطلة والكوادر الصحية المجاهدة التي قدمت وما زالت تقدم الكثير من الاطباء والكوادر الطبية وتعرضهن للإصابة نتيجة تلامسهم للمصابين بصورة مباشرة اثناء العلاج والفحص للمرضى.

وفي الختام اعتذر الدكتور حسين الكنزاوي من استقبال المهنئين له بمناسبة تسنمه المنصب عازياً السبب للحد من الاختلاط وتطبيق التباعد الاجتماعي وضيق الوقت للقيام بمهام كثيرة من شأنها ان ترتقي بواقع المحافظة الصحي.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق