نلهم بقمتنا
دراسة.. أبناء الأكاديميين أكثر خوفاً مع بدء الدراسة الجامعية – منصة الحدث الإلكترونية
زواياشريط الاخبار

دراسة.. أبناء الأكاديميين أكثر خوفاً مع بدء الدراسة الجامعية

الحدث:

يعاني طلاب الجامعات من أبناء الحاصلين على درجات علمية من ضغط نفسي عند بدء دراستهم الجامعية أكثر من باقي أقرانهم، وفقا لما نشرته “ديلي ميل” البريطانية نقلًا عن دورية Frontiers of Psychiatry.

أفادت النتائج بأن حوالي 80% من الطلاب في مرحلة التعليم الجامعي يشعرون بالقلق أو الضغط النفسي، كما رجحت الدراسة أن نسبا آخذة في الازدياد من المتسربين تعزى إلى أسباب نفسانية أو تتعلق بالصحة العقلية.

شعر الرأس
بحثت دراسة جديدة، أجرتها جامعة بوخوم الألمانية، مستويات هرمون كورتيزول في شعر رأس الطالبات ابتداء من عامهن الأول في الجامعة.

وتقول دكتور نينا مينكلي، الباحث الرئيسي في الدراسة، إن بدء الدراسة الجامعية هي مرحلة زمنية مثيرة لكل المعنيين بالمرحلة، لاسيما الطلاب وعائلاتهم، لكن يعاني البعض من إفراز هرمون الكورتيزول بمستويات أعلى نتيجة للتوتر والقلق، ويمكن أن يتراكم مخزون هرمون الكورتيزول في شعر الرأس.

الخلفيات العائلية
قام فريق الباحثين بفحص حالات أكثر من 70 طالباً من خلفيات عائلية مختلفة، حيث تم سحب عينات عبارة عن ثلاثة خيوط من شعر فروة رأس كل منهم. كما قاموا الطلاب بملء استبيان حول مستوى تعليم آبائهم ومدى شعورهم بالضغط والتوتر.

الخوف من الفشل
يرجح فريق الباحثين أن سبب التوتر والقلق الذي تم رصده بين الطلاب الجامعيين الجدد يرجع بشكل رئيسي إلى خوفهم من الفشل في دراستهم والذي ربما سيؤدي إلى فقدانهم المكانة هم ولعائلاتهم.

وتوضح دكتور مينكلي أن نتائج الدراسة تتسق مع نتائج دراسات أخرى أظهرت أن غالبية الطلاب أبناء الأكاديميين يلتحقون بالجامعة حتى لو لم يكونوا على مستوى جيد في تعليمهم المدرسي.

وتشير دكتور مينكلي إلى أن نتائج الدراسة يمكن أن تساعد الجامعات في العمل على تخفيف التوتر بين طلاب السنة الأولى وكذلك أولياء الأمور الذين ينبغي عليهم طمأنة أبنائهم عند بدء المرحلة التعليمية الجديدة.

المصدر – العربية 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى