الدولية

الدستور الروسي بياع في المكتبات حتى قبل إعلان النتائج النهائية للتصويت

باتت منطقة”نينيتس” المتمتعة بالحكم الذاتي في القطب الشمالي الروسي، المنطقة الوحيدة في البلاد التي تصوت ضد التعديلات الدستورية التي اقترحها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وصوت اكثر من 54.57 بالمئة من السكان المحليين ضد التعديلات التي أيدها 44.42 بالمئة وفقا لبيانات لجنة الانتخابات المركزية.

يأتي ذلك فيما أظهرت النتائج النهائية على المستوي الوطني أن 77.92 في المائة من الروس صوتوا لصالح التغييرات، بينما عارضها 21.27 في المائة، حسبما قالت لجنة الانتخابات المركزية بعد الانتهاء من الفرز.

وربط رئيس مجلس حقوق الإنسان في الكرملين، فاليري فادييف، النتائج بالسخط الأخير في المنطقة بسبب خطط الاندماج مع منطقة أرخانغيلسك المجاورة، ووصف فادييف تصويت سكان منطقة نينتنس بأنه تصويت احتجاجي معارض.

وقال مراسل البي بي سي في روسيا أن المكتبات بدأت ببيع نسخ من الدستور الجديد حتى قبل إعلان النتائج النهائية التي من الواضح أنها قد حسمت سلفا لصالح التعديلات الدستورية التي تمنح الرئيس الروسي صلاحيات مطلقة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق