الدولية

أمريكا تشتري الإنتاج العالمي من “الريمديسيفير” بـ350 ضعف ثمنه

فيما أعلنت الولايات المتحدة شراءها كامل الإنتاج العالمي من المضاد الفيروسي “ريمديسيفير” حتى نهاية سبتمبر المقبل، قالت منظمة الحق في الصحة إن تكلفة إنتاج هذا العقار، مضافاً إليها هامش للربح المعقول، لا تتجاوز الدولار الواحد.

ووصفت المنظمة غير الحكومية، والتي تدافع عن حق الناس في الحصول على جميع الأدوية بأسعار معقولة، سعر الريمديسيفير بأنه “استغلال فاضح”، وأن اتفاقا كالذي وقّعته الولايات المتحدة، يجعل من المستحيل أن يحصل جميع المحتاجين على هذا الدواء”.

وقالت المنظمة إن المصاب بكورونا يحتاج 6 جرعات من عقار الريمديسيفير، مما يعني أن تكلفة العلاج تزيد عن ألفي دولار، وهو ما يضع البلدان النامية والفقراء في البلدان الصناعية خارج دائرة الاستفادة من هذا العلاج.

وأعلنت المفوضية الأوروبية، على لسان ممثلة الشؤون الصحية، ستيلا كيرياكيديس، أنها تجري مفاوضات مع الشركة المعنية لزيادة قدرتها الإنتاجية، بما يضمن شراء الكميات الكافية من الدواء للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

ولم يخفِ المسؤولون الأوروبيون امتعاضهم من القرار الأميركي؛ حيث جاء في بيان المفوضية أن “الاتحاد الأوروبي يحيط علماً بالإعلان الصادر عن الولايات المتحدة”، فيما كان بعضهم يتذكر “حرب الكمامات” ومحاولة الإدارة الأميركية شراء الشركة الألمانية CureVac المتقدمة في البحوث المخبرية لإنتاج اللقاح.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق