المقالات

رؤية من زاوية.

 بقلم … سامي العليو

من الحكم الجميلة .. و التي قد تجسد لنا واقع معين.
. تتمثل لنا في محتوى هذه الصورة الموضوعة لكم اعلاه المعبرة . و التي يتبين لنا فيها بجلاء هذه السيارة الفارهة ( الروز رويز – فئة القوست ) و صاحبتها ( هذه الفتاه الغنية ذات المعطف النفيس )
حيث تشرع بكل جدية و مثابرة في بيع بعض الأشياء المحببة إلى نفسها .في شارع تجاري شعبي مكتظ .
و يبدو لنا من مظهرها .. انها تمارس عمل البيع ليس لحاجة مادية و إنما – لحاجة في نفس يعقوب – تبيع فقط لمجرد انها تمارس هواية محببة لها او لتحقيق هدف وطني نبيل معين .
و نستخلص من ذلك بعض الحكم الجميلة في دنيا المال و الاعمال هي ( كلما احببت عملك .. كلما ابدعت و نجحت فيه ) .. و حكمة اخرى كذلك
تفضي الى ..( أنه ليس بالضرورة أن يكون عملك هو تلبيةً للحاجة و العَوَز و الفاقة . بل يكون أحياناً شغفاً و إبداعاً أو عوناً لتقديم خدمة مميزه لوطنك و لمجتمعك و لكن بطريقة مختلفة و متواضعة تتميز
بها عن غيرك )
و أسأل الله أن يوفقنا في خدمة وطننا العزيز بتفاني و تواضع وإبداع و إخلاص.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى