الدوليةشريط الاخبار

الري المصرية : لا يوجد تقدم في مباحثات سد النهضة.. و10% فقط ما اتفقنا عليه مع #إثيوبيا

الحدث – القاهرة

قال المهندس محمد السباعي المتحدث باسم وزارة الري والموارد المائية إن اجتماع اليوم بشأن مفاوضات سد النهضة شهد استماع المراقبين للتحديات المائية التي تمر بها مصر في ظل قلة مواردها المائية واعتمادها على نهر النيل بنسبة 97%.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “على مسئوليتي” الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى على قناة “صدى البلد” أن مصر عرضت على المراقبين ما يترتب عليه من عجز مائي بسبب سد النهضة وعدم التوصل إلى اتفاق عادل يحافظ على حصة مصر المائية مؤكدًا أن هناك فجوة مائية تقدر بنحو 30 مليار متر مكعب بسبب قلة الموارد المائية.

ولفت إلى أن مصر ترغب في التوصل إلى حلول تتضمن حقوقها المائية وهناك تفهم من قبل المراقبين لتخوف مصر من سد النهضة، مشددًا على أن مياه نهر النيل قضية وجودية.

وأكد أنه حتى الاَن لا يوجد أي تقدم في المباحثات مع إثيوبيا بشأن التوصل إلى اتفاق حول سد النهضة ونأمل في تقريب وجهات النظر بين الدول الثلاث خلال الاجتماعات القادمة.

وتابع: لدينا مخاوف من أمان وسلامة سد النهضة لا سيما وأن الجانب الإثيوبي يمتنع عن تقديم أي مستندات أو تقارير فنية حول هذا الأمر.

وأكد أن الجانب السوداني سيتأثر بشكل كبير في حال انهيار سد النهضة، موضحًا أن دراسات أمان السد لم تنته حتى الآن.

وأوضح أن الأمور الخلافية حول ملء وتشغيل سد النهضة خلال فترات الجفاف والجفاف الممتد تمثل 90% من الاتفاق بالنسبة لمصر وحتى الآن لم يتم التوصل لأي اتفاق أو توافق حولها ولم يتم الاتفاق مع إثيوبيا إلا على 10% فقط من ملف السد.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق