أخبار منوعةشريط الاخبار

بسبب صورة .. سقطت من ارتفاع شاهق بموقع سياحي شهير

الحدث:

يعتبر غراند كانيون أو الوادي العظيم أحد أروع المشاهد الطبيعية في العالم، فهو بالغ العمق والاتساع، وهو يقع في الجزء الشمالي الغربي من ولاية أريزونا الأميركية، ويعبر عدداً من الولايات المتحدة بدءاً من جبال الروكي، امتدادا إلى سواحل كاليفورنيا، ورغم جماله فإنه مرتبط بسلسلة من الحوادث مأساوية، كان آخرها قبل أيام لسيدة كانت تتنزه في الموقع، وتلتقط الصور، برفقة عائلتها.

في التفاصيل، لقيت امرأة من ولاية أريزونا الأميركية حتفها، عقب سقوطها من ارتفاع شاهق، أثناء التقاطها صوراً في منطقة “غراند كانيون”، ووجد حراس المنتزه جسدها على بعد 100 قدم تحت الحافة، وفقاً للمسؤولين.

وتمكنت قوات الشرطة، الأحد، من انتشال جثة ماريا سالغادو لوبيز، البالغة من العمر 59 عاما، بعد سقوطها الجمعة من ارتفاع كبير، وفق ما ذكرته عدة صحف أجنبية.

ويرتبط “الوادي العظيم” بقصص نهايتها مؤلمة، حيث شهد في 2018 وفاة 17 شخصاً، في حين توفي أربعة أشخاص على الأقل في العام الماضي.

وبحسب المتحدثة باسم منتزه “غراند كانيون الوطني”، فانيسا سيغا سيرفانتس، فإن متوسط الوفيات التي تسجل في الموقع هو 12 سنوياً، وترجع لأسباب متعددة كالسقوط أثناء التقاط الصور أو الغرق أو الحمى.

يشار إلى أنه في العام الماضي، مات شخصان على الأقل بعد سقوطهما على حافة الوادي العظيم، وقال متحدث باسم منطقة مراقبة إيغل بوينت في جراند كانيون ويست لشبكة CNN في ذلك الوقت، إن أحدهم في أواخر الخمسينات من عمره، كان على ما يبدو يلتقط صورة “سيلفي” عندما انزلق وسقط.

هذا ويعد المنتزه واحداً من الوجهات السياحية الأكثر شعبية في الولايات المتحدة الأميركية، حيث اجتذب ما يقرب من 6.4 مليون زائر في عام 2018.

المصدر – العربية 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق