المقالاتشريط الاخبار

نايف البكري .. القائد والإنسان @naife_albakry

كتب/ أكرم توفيق

التجارب تصنع الرجال إلا أن هناك حالات تفرد قدرية يصنع فيها نخبة من الأخيار تفاصيل الحدث ببياض يلغي الظلم ويجسد الخيرية في بقايا الإنسانية المهدرة .
فهم هنا ” مؤثرون لا متأثرون ”
ورواد المواقف لا المارون عليها .

ساتحدث اليوم عن قائد ملهم
تتشكل في ملامحه وسماته تضاريس وطن . قوي وبرغم ذلك فالبساطة سلاحه والتواضع وشاحه . شاجع خبرته الأرض في أشد محنتها فكان رأس حربة في دحر فلول البغي والتجبر والطغيان الحوثي الإيراني.
تشهد له مدن الجنوب بصلابته وحنكته وادراكه العميق لطبيعة الأولويات وتقاسيم الظروف سياسيا وجغرافيا ، إنه الوحدوي بالفطرة والمقاوم ابن يافع التاريخ والإباء والشجاعة والكرم
ابن اليمن الاتحادي القادم
“نايف البكري” القائد الإنسان

تنقل بين المهام الوطنية المتعددة فانعكست على حياته الخاصة واختطفت منه جل وقته الثمين فالأجل الوطن ترخيص وتوهب التضحيات ، عند الحديث عن حياته الاجتماعية فهو الشيخ القبلي والمرجعية صاحب الفصل والوزن ، المثقف المطالع
متعدد المهارات والقدرات .
سياسي ومناضل له مكانته الوطنية والقومية في أوساط المجتمع اليمني الكبير ، وإن كنت هنا قد لا اوفيه حقه إلا أنها كثيرة هي الأقلام الوطنية الصادقة المخلصة التي أشادت به وبتاريخه النضالي ومسيرته الكفاحية ، فهو الأجدر بالإشادة
كيف لا وهو الأكثر إيمانا بخيار المقاومة والكفاح من أجل الوطن ونيل سيادته .

البكري رمز النضال الألمع في أحلك ظرف شهدته عدن وضواحيها .

لقد جمع البكري بين القدرة على التنظير الفكري والعمل الدؤوب فشكل ظاهرة نادرة في ثقافتنا وحياتنا السياسية ، واكب مسيرته الخالدة في دعم قطاع الشباب والرياضة اليمنية من خلال تفعيل الأنشطة التي توقفت بفعل الانتكاسات التي تسبب بها الانقلاب الحوثي الغاشم وبادر في اسناد الشباب بكافة السبل المتاحة لخدمتهم وتلبية متطلباتهم و طموحاتهم .
البكري قصة لأنموذج مشرف في سلم السياسة اليمني الصاعد ورأس حربة في جنوب اليمن الاتحادي
دولة الأقاليم الواعدة بالخير في ظل رجال أوفياء صدقوا مع أوطانهم
وشعبهم .

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى