الدولية

الولايات المتحدة تدرس حظر “TIK TOK” والبرامج الصينية

كشفت وزارة الخارجية الأمريكية أمس الاثنين أنها تدرس بشكل جدي حظر تطبيق تيك توك (TIKTOK) وتطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي الصينية.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في لقاء مع شبكة “فوكس نيوز”: “لقد عملنا على قضية برامج التواصل الاجتماعي الصينية لفترة طويلة ونتعامل مع هذا الأمر على محمل الجد”.

وتأتي تعليقات بومبيو وسط تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة والصين؛ حيث تشن واشنطن حملة ضد شركات التكنولوجيا الصينية، معتبرة بعضها تستخدم في التجسس وسرقة البيانات.

وقال بمبيو: “إذا كنت تريد أن تقع معلوماتك الشخصية في أيدي الحزب الشيوعي الصيني”. حمّل تطبيقات التواصل الصينينة والتيك توك.

من جهتها نفت “تيك توك” -في وقت سابق- استخدامها أي بيانات للأمريكيين؛ مشيرة إلى أن بيانات المستخدمين الأمريكيين يتم تخزينها في الولايات المتحدة مع نسخة احتياطية في سنغافورة؛ مشيرة إلى أن مراكز بياناتها تقع بالكامل خارج الصين، ولا تخضع أي منها للقانون الصيني.

يشار إلى أن “تيك توك” عيّنت رئيسًا تنفيذيًّا وموظفين آخرين من الجنسية الأمريكية؛ إلا أن الإدارة الأمريكية ما زالت ترى أن التطبيق يشكّل خطرًا على الأمن القومي الأمريكي وبيانات المواطنين الأمريكيين.

وكانت الهند قبل أيام قد حظرت نحو 58 تطبيقًا صينيًّا من بينها تيك توك، عقب تصاعد التوترات بين البلدين بسبب حدودهما المتنازع عليها.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى