الرياضة

رئيس هيئة الرياضة يطلق مبادرة فريقي.. ويفتح باب الدعم المالي بـ(7) ملايين

أطلق معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة ورئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية الأستاذ تركي آل الشيخ أمس مبادرة «فريقي» والتي سبق أن أعلن عنها في وقت سابق، حيث تهدف هذه المبادرة النوعية إلى العمل على زيادة مداخيل الأندية المشاركة في الدوري السعودي للمحترفين من خلال تنشيط جسور التواصل بين المشجع وناديه عبر تقديم دعم مالي وفق آلية وضوابط محددة وضعتها الهيئة العامة للرياضة بالتنسيق مع الأندية.وبدأ الحفل بافتتاح معاليه باب الدعم المالي في مبادرة «فريقي» بتقديم مبلغ خمسمائة ألف ريال سعودي لكل ناد من الأندية الأربعة عشر، إيماناً من معاليه بأهمية الوقوف إلى جوار أندية الوطن وتحفيز الجماهير الرياضية على المشاركة الفاعلة في هذا الجانب والذي سيكون رافداً مادياً كبيراً يعود بالنفع والفائدة للأندية.وكشفت الهيئة العامة للرياضة وبالاتفاق مع أندية الدوري السعودي للمحترفين عن آليتين يتم من خلالها تفعيل هذه المبادرة، وذلك بإرسال رسالة نصية باسم النادي إلى الرقم 505050 لدعم النادي بقيمة ريال واحد يومياً، حيث أبرم رئيس الهيئة العامة للرياضة عدة اتفاقيات مع شركات الاتصالات بالمملكة (STC – موبايلي – زين -Virgin) لتفعيل هذه المبادرة، فيما كشفت الهيئة العامة للرياضة عن آلية أخرى تتمثل بالإيداع البنكي المباشر في الحسابات البنكية التي تم اعتمادها خصيصاً لكل نادٍ.وأكد معاليه في مستهل كلمته «أن هذه المبادرة ستضخ مبالغ مالية كبيرة في خزائن الأندية في المستقبل عبر تنافس الجماهير الرياضية وتسابقها لدعم أنديتها».كما كشف معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة «عن العمل على إبرام اتفاقية ضخمة مع شركة عالمية لحقوق النقل التلفزيوني هي الأولى من نوعها على مستوى الشرق الأوسط، تحصل من خلالها الأندية على مداخيل هي الأعلى في تاريخها».كما جرى خلال الحفل إزاحة الستار عن الأيقونات الخاصة بالأندية المشاركة في الدوري السعودي للمحترفين والتي تم اختيارها من قبل إدارات الأندية، حيث تعد هذه الأيقونات شعاراً رمزياً يختص بكل نادٍ يتم استخدامها في عدة جوانب تسويقية واستثمارية بما فيها صناعة المنتجات الخاصة بها وكذلك استخدامها بطرق مختلفة تزيد من نسبة الحضور الجماهيري في المباريات الرسمية، الأمر الذي يزيد من حجم التنافس الشريف بين الأندية المشاركة في المسابقات السعودية.من جانب آخر أبرم رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة مذكرة تفاهم مع شركة مواسم للاستثمار الرياضي لدراسة تطوير وإنشاء مدارس رياضية متخصصة تهدف لتعزيز الأنشطة والمهارات الرياضية والبدنية بين الطلاب والطالبات في جميع أنحاء المملكة.كما وقع معاليه مذكرة تفاهم مماثلة مع شركة أبيان الطبية المحدودة (S Worls) وتتضمن إعداد المناهج الخاصة بتدريس وتدريب وإعداد الأبطال الأولمبيين من جميع النواحي الفنية والبدنية والسلوكية، إضافة إلى تقديم استشارات رياضية في هذا الجانب.ويأتي توقيع هاتين الاتفاقيتين في إطار الخطط الاستراتيجية للهيئة العامة للرياضة الهادفة إلى تطوير وتنمية المجال الرياضي بالمملكة وفق رؤية المملكة 2030 والتي تهدف إلى صناعة جيل رياضي متجدد، وزيادة حجم المشاركة المجتمعية في الألعاب الرياضية، وخلق بيئة رياضية جاذبة لكل فئات المجتمع، من أجل قيادة رياضة الوطن نحو أكبر المحافل الرياضية لتحقيق النتائج والمنجزات في المستقبل.

المصدر: رئيس هيئة الرياضة يطلق مبادرة فريقي.. ويفتح باب الدعم المالي بـ(7) ملايين

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى