الاقتصاد

اقتصاد الاتحاد الأوروبي تضرر من كورونا بأكثر مما كان متوقعاً

أقر مفوض الاقتصاد في الاتحاد الأوروبي باولو جنتيلوني بأن اقتصاد التكتل تضرر من جائحة كورونا بأكثر مما كان متوقعاً.

وقال في مؤتمر صحافي في بروكسل إن “توقعات الصيف، تشير قبل أي شيء آخر، إلى أن طريق التعافي لا يزال محفوفاً بالغموض”.

وأظهرت توقعات جديدة للمفوضية الأوروبية أنه رغم السياسات المتخذة على مستوى الاتحاد الأوروبي وعلى المستويات الوطنية، فإن التكتل الذي يضم 27 دولة، لن يعود إلى النمو الاقتصادي، قبل 2021 .

وأضاف جنتيلوني أن “الاختلافات المتوقعة بين الدول الأعضاء أصبحت أكبر أيضاً”.

وقال المسؤول الأوروبي إن فرنسا، وإيطاليا، وإسبانيا تستعد لانكماش حاد، بينما يمكن لألمانيا، وهولندا، وبولندا أن تتوقع انكماشاً أقل حدة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى