التقنيه والتكنولوجيا

“قطعة براقة من الألماس”.. الزهرة في ذروة لمعانه فجر الجمعة

يصل كوكب الزهرة (رمز الجمال) إلى ذروة لمعانه في السماء فجر يوم الجمعة المقبل، 10 يوليو، فيما يسمى بـ”أعظم قدر من الإضاءة”، حسبما أكد رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبو زاهرة.

وقال أبو زاهرة إن الزهرة سيكون حينها ألمع 30 مرة من نجم الشعرى، وسيكون من السهل رصده باتجاه الأفق الشرقي بالعين المجردة، قبل شروق الشمس حيث سيبدو للعين المجردة كقطعة من الألماس، براقة معلقة بقبة السماء وعند رؤيته من خلال التلسكوب سيبدو قرصه كهلال.

وتابع أنه سيلاحظ بالقرب من الزهرة نقطة ضوئية حمراء ذلك نجم الدبران  ويفصل بينهما درجتان بالإضافة للمذنب (نيو وايز) بذيلة الطويل حيث سيكون في أقصى أسفل يسار الزهرة ومشاهد بالعين المجردة.

ويحدث أقصى لمعان لكوكب الزهرة بعد 36 يوم من وصوله إلى الاقتران السفلي في الثالث من يونيو الماضي وقبل 36 يوم من وصوله إلى استطالته العظمى الغربية الصباحية.

من المعروف أن كوكب الزهرة يصنف دائماً كثالث ألمع جسم بعد الشمس والقمر إلا انه سيتفوق على نفسه الآن حيث سيكون أكثر اشراقاً بمرتين ونصف وهي فرصة مثالية للتصوير الفوتوغرافي.

من المفارقات أن كوكب الزهرة يكون في قمة لمعانه عندما تكون إضاءة قرصه مضاء بنسبة 25 ٪ فقط بضوء الشمس وليس مضاء بالكامل، والسبب أن الكوكب يكون أقرب إلى الأرض في ذلك الوقت.

ويكون قرص الزهرة مضاء بالكامل عندما يقع الكوكب بعيدا عن الكرة الارضية في الجانب الاخر من الشمس وفي ذلك الوقت يكون حجم قرصه الظاهري صغير، ولكن عندما يكون الزهرة في طور الهلال يكون قريب كفاية من الارض ويكون الكوكب في قمة لمعانه بسبب المسافة التي تفصلنا عنه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق